كوريا الشمالية تفجر اول قنبلة نووية في تاريخها

سيول
لا تراجع ولا خضوع للضغوط

اعلنت كوريا الشمالية الاثنين انها اجرت تجربة نووية تحت الارض تكللت بالنجاح ولم تؤد الى انبعاث اشعة في ما وصفته بانه "حدث تاريخي" تحدت به تحذيرات الاسرة الدولية.
وقالت وكالة الانباء الكورية الشمالية ان "التجربة النووية اجريت بحكمة وتكنولوجيا كوريا شمالية بنسبة مئة في المئة".
واضافت ان "مركزنا العلمي للابحاث اجرى بنجاح وامان تجربة نووية تحت الارض في التاسع من تشرين الاول/اكتوبر 2006"، مؤكدة انه لم يسجل انبعاث اي اشعاعات خلالها.
وتابعت الوكالة انه "تم التأكد من انه لم يسجل خلال التجربة اي خطر لنشاط اشعاعي لان التجربة اجريت طبقا لاعتبارات علمية ولحسابات دقيقة".
وقال نظام بيونغ يانغ ان التجربة النووية "تشكل حدثا تاريخيا مشجعا ومرضيا للجيش الشعبي الكوري وللشعب الذي يأمل في امتلاك وسائل دفاعية قوية ومستقلة"، مؤكدا ان ذلك "سيساهم في الدفاع عن السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية ومنطقتها".
ولم تذكر بيونغ يانغ تفاصيل عن التجربة او مكان اجرائها.
لكن وزير الدفاع الروسي سيرغي ايفانوف صرح ان قوة القنبلة النووية الكورية الشمالية بلغت ما بين "5 و15 كيلوطن" (اي بقوة انفجار ما بين خمسة الاف و15 الف كلغ من مادة تي ان تي)، على ما افادت وكالات الانباء الروسية.
من جهتها اوضحت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية ان التجربة اجريت في موقع هواديري قرب كيلجو عند الساعة 10:36 بالتوقيت المحلي (1:3 تغ).
كما اكد نائب في البرلمان الكوري الجنوبي نقلا عن مسؤولين في الاستخبارات ان التجربة النووية الكورية الشمالية اجريت في نفق افقي طوله 360 مترا حفر في احد الجبال على الساحل الشمالي الشرقي شمال غرب قاعدة موسودان للصواريخ في منطقة هواديري.
واضاف النائب تشونغ هيونغ-كيون "نظرا لارتفاع الجبل يبدو ان التجربة اجريت في نفق افقي".
وقالت اجهزة الاستخبارات في كوريا الجنوبية انها سجلت هزة ارضية بلغت قوتها 3:58 درجات.
واكد خبير كوري جنوبي من المعهد الكوري للجيوفيزياء انه سجل "انفجارا كبيرا مع هزة ارضية بلغت شدتها بين 3.58 و 3.7 درجات".
وقال مسؤول في المعهد الوطني الاميركي للجيوفيزياء الاثنين ان المعهد سجل الاثنين هزة ارضية في كوريا الشمالية. وقال انجيل غوتيريز "رصدنا نشاطا زلزاليا وندرس هذا الحدث".
واوضح المعهد الاميركي على موقعه على الانترنت ان هذه الهزة التي بلغت شدتها 2.4 درجات وقعت على بعد 385 كيلومترات شمال شرق بيونغ يانغ وعلى عمق طفيف.
وقال عالم طبقات الارض في المعهد رافايل ابرو في المعهد انها "ظاهرة وقعت على عمق طفيف قريب جدا من سطح الارض". واضاف "لا معلومات اضافية لدينا لكن قوة وموقع الهزة موقتان".
واكد المعهد على موقعه على شبكة الانترنت ان الهزة بلغت قوتها 2.4 درجات على مقياس ريشتر ووقعت في الساعة 1:3 بتوقيت غرينتش في كوريا الشمالية عند خط العرض 41.311 درجة شمالا وخط الطول 129.114.
واوضح ان هذه الهزة وقعت على بعد 385 كيلومترات شمال شرق بيونغ يانغ على بعد سبعين كيلومترا شمال كيمشايك وتسعين كيلومترا جنوب غرب شونغجين.
واعلنت منظمة حظر التجارب النووية الاثنين انها رصدت "حدثا" بقوة اربع درجات على مقياس ريشتر عند الساعة 1:35 تغ في كوريا الشمالية.
كما اكد علماء يابانيون ايضا انهم رصدوا هزة ارضية في الوقت الذي جرت فيه التجربة النووية الكورية الشمالية. وقال وزير العلوم بونمي ايبوكي ان "موجات زلزالية رصدت من قبل اليابان وقوتها اكبر من 3.5 درجة سجلت في كوريا الجنوبية، على مقياس ريشتر.
لكنه اضاف "لسنا قادرين على التأكد من ان هذه الموجات نجمت عن تجربة نووية".
من جهة اخرى، اكد خبير في معهد حكومي ان اي نشاط اشعاعي غير طبيعي لم يسجل في كوريا الجنوبية بعد التجربة النووية. وقال هان سونغ-جاي مدير ادارة الاعداد للحالات النووية الطارئة "لم يرصد اي نشاط اشعاعي".
واضاف ان "هذا النوع من النشاط يمكن الا يسجل على الاطلاق في حال اجريت التجربة في وسط محكم الاغلاق مثل نفق عميق وفي حال تم احتواء الانبعاثات الاشعاعية".
ويملك هذا المعهد 37 مركز مراقبة في كوريا الجنوبية يقع احدها في جزيرة اولونغ (جنوب شرق) يمكن ان تصله رياح قادمة من الموقع الذي يعتقد ان التجربة النووية اجريت فيه.
وفي واشنطن اكد المتحدث باسم الرئاسة الاميركية جون سنو ان الرئيس الاميركي جورج بوش ابلغ بالنشاط النووي الكوري الشمالي من قبل مستشاره للامن القومي ستيفن هادلي الذي ابلغته الحكومة الصينية بالتجربة قبيل حدوثها.
واكدت السلطات الصينية ان بيونغ يانغ ابلغتها بهذه التجربة قبل عشرين دقيقة من اجرائها، موضحة انها قامت بدورها بابلاغ كوريا الجنوبية والولايات المتحدة.