كوريا الشمالية تستعد لمغادرة 'محور الشر' بهدم برج تبريد نووي

باي باي محور الشر

سيول - قامت كوريا الشمالية الجمعة بهدم برج التبريد لمفاعلها النووي يونغبيون غداة تسليم اعلان حول انشطتها النووية ما يشكل دليلا اضافيا على التزامها في عملية نزع اسلحتها النووية.
وبثت محطة "سي ان ان" الاميركية مشاهد عن انهيار البرج البالغ ارتفاعه 30 مترا وسط سحابات كثيفة من الدخان وذلك عند تفجيره عند الساعة 17:05 بالتوقيت المحلي (8:05 ت.غ) بحضور ممثل عن وزارة الخارجية الاميركية.
وكان يفترض ان تبث محطات تلفزة عالمية بشكل مباشر هذا الحدث الهادف الى اثبات التزام النظام الشيوعي في عملية نزع الاسلحة النووية، لكن بعض المحطات اشارت الى حصول اعطال تقنية في المكان.
ورحب البيت الابيض الجمعة بتدمير برج التبريد في مفاعل يونغبيون لكنه اكد انه لا يزال امام النظام الكوري الشمالي الكثير من العمل.
وقال الناطق باسم البيت الابيض غوردن جوندرو "لا يزال هناك الكثير من العمل، لكن احترام الكوريين الشماليين لالتزاماتهم يعتبر على الدوام امرا جيدا".
وذكر بان هدم البرج يأتي ضمن مبدأ ادارة بوش القائم على اساس ان كل بادرة حسن نية من قبل الولايات المتحدة يجب ان تسبقها بادرة مماثلة من كوريا الشمالية.
وبموجب اتفاق ابرمته في شباط/فبراير 2007 مع الولايات المتحدة والصين وكوريا الجنوبية واليابان وروسيا، تعهدت كوريا الشمالية وقف انشطة منشآتها النووية ثم تفكيكها في مقابل مساعدة بمليون طن من النفط، تعتبر حيوية لهذا البلد الذي يعد 23 مليون نسمة ويعاني من نقص كبير في الطاقة.
وابدى النظام الكوري الشمالي حسن نيته عبر وقف الانشطة في منتصف تموز/يوليو 2007 في مفاعل يونغبيون الذي يعتبر اساس برنامجه النووي العسكري وحيث تتم معالجة البلوتونيوم.
ويضم يونغبيون الواقع على بعد مئة كلم شمال العاصمة بيونغ يانغ، مفاعل ابحاث بقدرة 5 ميغاواط ومركزا لمعالجة البلوتونيوم.
ويأتي تدمير برج التبريد الذي يبلغ ارتفاعه 30 مترا والذي يرتدي اهمية محض رمزية نظرا لان المفاعل اوقف اعتبارا من تموز/يوليو 2007، بعدما سلمت كوريا الشمالية الخميس الصين، ابرز حليف لها، اعلانا حول انشطتها النووية بعد تاخر سبعة اشهر.
وهذه البادرة رحب بها الرئيس الاميركي جورج بوش الذي اعلن عن بدء عملية رفع العقوبات محذرا في الوقت نفسه بيونغ يانغ من ان هذه المبادرات مشروطة بمواصلة عملية نزع الاسلحة النووية.
وقام خصوصا بابلاغ الكونغرس الاميركي بعزمه شطب كوريا الشمالية عن اللائحة الاميركية للدول الداعمة للارهاب وذلك خلال 45 يوما.
وقال بوش في البيت الابيض "اليوم قمنا بخطوة مهمة في الاتجاه الصحيح" لكنه اضاف "ان الولايات المتحدة ليست لديها اي اوهام بشأن النظام في بيونغ يانغ، انها خطوة اولى وليست نهاية العملية، انها بداية عملية".
ورحبت كوريا الشمالية الجمعة بقرار الولايات المتحدة بدء عملية تهدف الى شطب بيونغ يانغ عن اللائحة الاميركية للدول الداعمة للارهاب معتبرة اياه "اجراء ايجابيا" كما ذكرت وكالة الانباء الكورية الشمالية الرسمية.
وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الكورية الشمالية للوكالة "نعتبر ذلك اجراء ايجابيا ونرحب به".
ونقلت الصين الاعلان الجمعة الى الدول الاخرى المشاركة في المفاوضات حول نزع الاسلحة النووية الكورية الشمالية كما اعلن كريستوفر هيل كبير المفاوضين الاميركيين في هذا الملف الذي اوضح ان الوثيقة تعدد "كل المواد النووية والمواد الانشطارية ومواد صنع القنابل".
وكرر المفاوض الاميركي القول ان تسليم الاعلان الخميس ليس سوى خطوة بدأت لعام 2005 في اطار مشترك ضمن الدول الست.
واضاف هيل "علينا ان نعمل حتى نصل الى ما نسميه تخليا (عن الاسلحة). علينا ان نتفق على هذا الامر والعمل حتى تحترم كوريا الشمالية التزاماتها التخلي عن كل برامجها واسلحتها النووية".
من جهته اعتبر رئيس الوزراء الياباني ياسوو فوكودا ان تدمير البرج بشكل "خطوة اولى" نحو نزع الاسلحة النووية موضحا انه "من المهم التحقق بعناية" من هذه العملية.
والاجتماع المقبل للدول الست سيعقد الشهر المقبل في بكين.