كورونا يربك برنامج أتلتيكو في اللحظات الأخيرة

الفريق الاسباني يعلن عن اكتشاف حالتي إصابة بالفيروس المستجد في صفوفه قبل أربعة أيام من خوض ربع نهائي دوري أبطال أوروبا ضد لايبزيغ الألماني في لشبونة.


أتلتيكو مدريد يطالب باقصى درجات الاحترام في ما يخص هوية المصابين


إشبيلية يكشف عن إصابة أحد لاعبيه بالفيروس دون الكشف عن اسمه

مدريد - أعلن أتلتيكو مدريد الإسباني الأحد عن اكتشاف حالتي إصابة بفيروس كورونا المستجد في صفوفه من دون الكشف عن هويتهما، وذلك قبل أربعة أيام من خوض ربع نهائي دوري أبطال أوروبا ضد لايبزيغ الألماني في لشبونة.
وقال أتلتيكو في بيان على موقعه الرسمي "بالأمس، السبت 8 اغسطس/آب، اجتاز جميع أعضاء الفريق والطاقم الفني المسافرين الى لشبونة اختبارات بي سي آر في مدينة ماخاداهوندا الرياضية (بالقرب من مدريد) وفقا لما يتطلبه بروتوكول ويفا (الاتحاد الاوروبي للعبة) من أجل المشاركة في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا".
وتابع "اكتشفنا من النتائج التي عرفناها اليوم، حالتين إيجابيتين وقد عزلا نفسهما في المنزل وتم إبلاغ اسمهما على الفور الى السلطات الصحية الإسبانية، البرتغالية، ويفا، الاتحاد الاسباني، الاتحاد البرتغالي والمجلس الأعلى للرياضة".
وتنطلق البطولة المصغرة التي فرضها "كوفيد-19" بعد أن تسبب بتعليق المنافسات منذ مارس/آذار، الأربعاء باقامة مواجهات ربع ونصف النهائي بنظام الإقصاء من مباراة واحدة (عوضا عن ذهاب وإياب) في لشبونة من دون جمهور، وصولا الى النهائي المقرر في 23 آب/اغسطس.
وكان من المفترض أن يسافر أتلتيكو الى العاصمة البرتغالية الإثنين، وقد أقر أن الحالتين الإيجابيتين قد تؤديان الى تغييرات في اللحظة الأخيرة بخصوص جدول السفر وكذلك خطط الإقامة في لشبونة، موضحا "النادي سينسق الجداول الجديدة مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم وبمجرد أن تكون هناك خطة جديدة سيتم الإعلان عنها".

وأضاف "كما نطلب اقصى درجات الاحترام في ما يخص هوية الحالتين الايجابيتين".
وتُعد إسبانيا من أكثر البلدان تضررا بالجائحة حيث سجلت 28500 حالة وفاة من أصل 310 آلاف إصابة.
وعلى الرغم من أن معظم الرياضات عاودت نشاطها بعد توقف منذ مارس/آذار، هناك مخاوف من أن أعداد الإصابات عادت لترتفع مرة أخرى.
وحذرت فرنسا في الأيام الأخيرة من ارتفاع عدد الحالات، وأغلقت إسبانيا بلدة يقطنها 32 ألف شخص لمدة أسبوعين، فيما فرضت بريطانيا قيودا إقليمية جديدة وأغلقت ألمانيا مدرستين.
وسبق للجار اللدود ريال مدريد أن أعلن عن إصابة مهاجمه ماريانو دياز بفيروس "كوفيد-19" قبل خوض اياب ثمن نهائي المسابقة القارية الأم، لكن النادي الملكي لن يسافر الى لشبونة لأنه خسر مجددا الجمعة أمام مانشستر سيتي الإنكليزي 1-2، وهي نفس النتيجة التي خسر بها لقاء الذهاب على أرضه قبل التوقف.
كما أعلن الفريق الإسباني الآخر إشبيلية إصابة أحد لاعبيه بالفيروس بدون الكشف عن اسمه، ما أثار القلق بإمكانية التأثير على استكمال مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" التي تقام أيضا ببطولة مصغرة اعتبارا من ربع النهائي في ألمانيا.
وتنطلق البطولة المصغرة اعتبارا من الإثنين وصولا الى النهائي المقرر في 21 اغسطس/آب، ويلتقي إشبيلية الخميس في ربع النهائي مع وولفرهامبتون الإنكليزي في دويسبورغ.