كوتشما يأمر بوضع خطة لسحب القوات الاوكرانية من العراق

ضربة مؤلمة للقوات الأوكرانية في العراق

كييف - امر الرئيس الاوكراني المنتهية ولايته ليونيد كوتشما الاثنين بوضع خطة لسحب القوات الاوكرانية من العراق في النصف الاول (اكرر النصف الاول) من عام 2005 كما اعلنت الرئاسة غداة الحادث الذي اودى بحياة ثمانية عسكريين اوكرانيين في هذا البلد.
وكلف كوتشما وزيري الدفاع والخارجية بـ"البدء دون ابطاء في وضع خطة لسحب الوحدة الاوكرانية من العراق في النصف الاول من هذا العام" كما نقلت وكالة انترفاكس عن وزير الدفاع الكسندر كوزموك.
وقتل ثمانية عسكريين اوكرانيين وتاسع كازاخستاني في انفجار قنبلة الاحد بالقرب من قاعدة الصويرة الواقعة جنوب شرق بغداد.
وبذلك يصل الى 17 اجمالي عدد العسكريين الاوكرانيين الذين قتلوا في العراق منذ انتشار الوحدة الاوكرانية التي تضم حوالي 1650 عنصرا في محافظة واسط (وسط شرق).
من جهة أخرى قالت وزارة الدفاع الأوكرانية الاثنين ان الانفجار أودى بحياة ثمانية جنود اوكرانيين وقازاخستاني في العراق ربما نجم عن هجوم.
وكانت السلطات اعلنت في وقت سابق انها تعتقد ان الانفجار الذي وقع يوم الاحد حادث عارض نجم عن محاولة الجنود تفجير مستودع للذخيرة.
وقال متحدث باسم الوزارة "انه تصور سابق لأوانه ولكن ربما نجم هذا عن عمل تم التخطيط له مسبقا." مضيفا انه تم العثور على شظايا عبوة ناسفة في موقع الحادث.
وكانت جماعة تسمى الجيش الاسلامي في العراق أعلنت مسؤوليتها عن الانفجار من خلال موقع على الانترنت. والجماعة واحدة من بين عدة جماعات تقاتل الحكومة العراقية المؤقتة والقوات الامريكية التي تدعمها وسبق ان أعلنت مسؤوليتها عن عدة هجمات وعمليات اختطاف