كلينتون واوباما يتواجهان من جديد على 'ارض رعاة البقر'

كاسبر (الولايات المتحدة) - من غريغ كيرني
كل صوت مهم الان

دعي ناخبو وايومينغ احدى اكثر الولايات الاميركية تأييدا للجمهوريين السبت الى اختيار احد المرشحين الديموقراطيين هيلاري كلينتون وباراك اوباما اللذين يخوضان منافسة محتدمة للسباق الى الرئاسة الاميركية.
والانتخابات في وايومينغ التي يطلق عليها اسم "ارض رعاة البقر" ومعقل نائب الرئيس الجمهوري ديك تشيني -احد اقرباء اوباما البعيدين حسب دراسات وراثية اجرتها لين تشيني-، واجب اكثر منها هدف للديموقراطيين.
فالولاية التي تضم اقل عدد من السكان (500 الف نسمة) صوتت في انتخابات العامين 2000 و2004 لجورج بوش ومنحته اكثر من سبعين بالمئة من اصوات ناخبيها.
وحاكم وايومينغ ديموقراطي -لاسباب غير واضحة تولى ديموقراطيون اكثر من الجمهوريين منصب حاكم هذه الولاية-. لكن العضوين اللذين يمثلانها في مجلس الشيوخ الاتحادي والنائب الوحيد عنها في واشنطن جمهوريون.
اما البرلمان المحلي فيهيمن عليه الجمهوريون. ولا يشكل الديموقراطيون سوى 25% فقط اي حوالى ستين الف شخص من الناخبين المسجلين على اللوائح الانتخابية.
والرهان على مجالس الناخبين ليس حاسما، اذ ان 12 مندوبا فقط سيخرجون عن هذه الولاية وحسب النظام النسبي وعلى مرحلتين، اذ سيتم تحديد سبعة فقط السبت وخمسة آخرين في المؤتمر المحلي للحزب في 24 ايار/مايو. ومع ذلك وبسبب ظروف السباق الى ترشيح الديموقراطيين، ترتدي مجالس الناخبين في وايومنغ اهمية لا سابق لها.
فبفوزها الثلاثاء في ثلاث من اربع ولايات شهدت انتخابات تمهيدية من بينها اوهايو وتكساس، استعادت كلينتون مكانها في السباق. وقد عقدت كلينتون واوباما الجمعة تجمعين انتخابيين في كاسبر ولارامي مقر جامعة وايومينغ الولاية التي لم يقم فيها اي مرشح ديموقراطي بحملة من قبل.
والخميس توجه اكثر من الفي شخص -وهو عدد كبير بالنسبة لوايومنغ- الى ريفرتون ليستمعوا لبيل كلينتون الذي جاء ليقوم بحملة لمصلحة زوجته. ولم يتوجه الرئيس السابق خلال حملته الانتخابية عندما كان مرشحا للرئاسة، الى هذه الولاية.
وقامت ابنة كلينتون تشيلسي ايضا، بحملة لكسب الدعم لوالدتها بين الطلاب خصوصا.
وكانت وايومينغ اول ولاية اميركية تمنح المرأة حق التصويت. وقد طلب بيل كلينتون من هذه الولاية الغنية باستثمارات النفط والغاز الطبيعي، ان تكون الرائدة ايضا في انتخاب امرأة لرئاسة الولايات المتحدة.
وقال الرئيس السابق في تصريحات نقلتها الصحف المحلية ان "وايومينغ كانت اول ولاية منحت المرأة حق التصويت ويمكنكم ان تكونوا الاوائل في انتخاب امرأة رئيسة للبلاد".
ولم يجر اي استطلاع للرأي في وايومينغ، لكن اوباما يتقدم على منافسته عندما تكون طريقة الاقتراع هي مجالس الناخبين. وقد فاز حتى الآن في هذه المجالس في ايوا وداكوتا الشمالية وكولورادو وايداهو وواشنطن وكنساس، بينما فازت كلينتون بمجالس الناخبين في نيفادا.
ولم يعبر الحاكم ديف فرويدنتال عن موقف حيال اي من المرشحين لكن رئيس الحزب الديموقراطي المحلي جون ميلين قدم دعمه للسناتور عن ايلينوي.
وستنظم كل من المناطق الـ23 في الولاية "مجلس ناخبيها".
وسيبدأ اول هذه المجالس عند الساعة التاسعة بالتوقيت المحلي (16:00 تغ) وينتهي آخرها عند الساعة 18:00 السبت (1:00 تغ من الاحد).