كلينتون تفوز بويست فرجينيا وتتعهد بالمضي قدما في سعيها للرئاسة

تصميم

تشارلتسون (وست فرجينيا) - احتفلت المرشحة الرئاسية الديمقراطية هيلاري كلينتون بفوزها القوي في وست فرجينيا بإعلان تصميمها على البقاء في السباق أمام منافسها باراك اوباما.

وقالت كلينتون امام حشد من مؤيديها في تشارلستون في وست فرجينيا "أنا أكثر تصميما من أي وقت مضى على مواصلة هذه الحملة الي ان يتاح للجميع فرصة لسماع أصواتهم... هذا السباق لم ينته بعد."

واضافت قائلة "كلانا لم يحصل على العدد الاجمالي للمندوبين الذي يكفل له الفوز (بترشيح الحزب)... هذا الفوز في وست فرجينيا سيساعدني على ان أصبح أكثر اقترابا."

"استطيع أن أفوز بهذا الترشيح اذا قررتم انه ينبغي لي واستطيع قيادة هذا الحزب الى الفوز في الانتخابات العامة."

وناشدت كلينتون التي تعاني حملتها ديونا تبلغ 20 مليون دولار على الاقل أنصارها الى التبرع بالمال للابقاء على زخم مسعاها للوصول للبيت الابيض.

وقالت "أطلب من الناس ان يفكروا مليا بشأن أين نحن في هذه الانتخابات وكيف سنفوز في نوفمبر" مشيرة الى ادائها القوي في ولايات كبيرة مثل اوهايو وبنسلفانيا وهي من الولايات الحاسمة في انتخابات الرئاسة.

وبعد فرز أكثر من نصف الاصوات في وست فرجينيا تتقدم كلينتون على اوباما بأكثر من 35 نقطة مئوية.

ويتفوق اوباما على كلينتون في عدد اصوات الناخبين وعدد مندوبي الولايات الذين سيحضرون المؤتمر العام للحزب الذي سيختار المرشح الديمقراطي وعدد المندوبين الكبار الذي لهم الحرية في مساندة أي مرشح.

وتواجه كلينتون دعوات متزايدة للانسحاب من السباق والمساعدة في توحيد الحزب الديمقراطي خلف اوباما في الانتخابات العامة امام المرشح الجمهوري السناتور جون مكين.