'كلمة' يشارك بروائعه العالمية المترجمة في معرض أبوظبي للكتاب

هيرتا موللر

أبوظبي ـ للسنة الرابعة علي التوالي، ولا تزال مسيرة الإبداع العربي الإماراتية مستمرة بإنجازات مشروعاتها الثقافية، وهو ما يؤهلها لأن تكون منارة ثقافية لا للعرب وحدهم، بل للعالم أجمع، وهو ما يحققه مشروع "كلمة" التابع لهيئة أبوظبي للثقافة والتراث والذي يشارك في معرض أبوظبي الدولي للكتاب في دورته الواحدة والعشرين بعدد كبير من الترجمات التي فاقت 50 لغة ونقلتها "كلمة" إلى اللغة العربية لتسهم بشكل كبير في دفع عجلة القراءة والإبداع والفكر معًا ونقل عمق الثقافات الإنسانية، بما لا يترك للثقافة الغربية فضاء الإبداع والتقدم لها وحدها.

ومن بين الترجمات الأدبية الجديدة والصادرة حديثاً التي تشارك بها "كلمة" في المعرض، رواية "ما الإنسان سوى دُرّاج كبير في هذه الدنيا" للأديبة الألمانية "هيرتا موللر"، والتي حازت روايتها هذه على جائزة نوبل للآداب عام 2009، رواية "برلنسامت" لـ "باربارابونجارتس حاصلة على جائزة ليسيه لنز، رواية "بلد آخر" لنادين غورديمر فازت بجائزة نوبل عام 1991، كتاب "عندما حكمت آسيا العالم" ستيوارت غوردن، جماليات الفيلم "جاك أومون" و"آلان برغالا" و"ميشيل ماري"، و"مارك فيرني"، "صناعة الأفلام الوثائقية دليل عملي للتخطيط والتصوير والمونتاج" مؤلفه باري هامب، "اقتصاد العام القديم" م.إ. فنلي، فرانسوا تريفو أفلام حياتي، رواية ميرنامة الشاعر والأمير لجان دوست، رواية "جلعاد" الحائزة على جائزة بوليتزر مؤلفها مارلين روبنسون، رواية "الهدنة" ماريو بينيديتي ترجمة صالح علماني، مواطن الحداثة مقالات في صحوة دراسات التابع ديبيش شاكرابرتي ترجمة دكتور مجيب الرحمان، عالم جونار إيكيلوف ترجمة صالح العويني.