'كلاسيكو' تحطيم العظام بين ريال وبرشلونة

ريال لاقصاء برشلونة منطقياَ

نيقوسيا - ستكون الفرصة متاحة لريال مدريد بانزال برشلونة عن عرشه عندما يستضيفه الاحد على ملعبه "سانتياغو برنابيو" في المرحلة التاسعة والعشرين من الدوري الاسباني لكرة القدم، في مباراة ينتظرها مئات الملايين من عشاق اللعبة في العالم.

وبحال فوز ريال سيتقدم بفارق سبع نقاط عن برشلونة حامل اللقب قبل تسع مراحل على ختام الدوري، وبالتالي يكون قد ابعد احد ابرز منافسيه على اللقب الى جانب جاره اتلتيكو مدريد الثاني بفارق ثلاث نقاط والذي يحل على ريال بيتيس الاحد ايضا.

والتقى الفريقان 225 مرة في كل المسابقات ففاز ريال 90 مرة وبرشلونة 87 مرة وتعادلا 48 مرة، لكن في الدوري فاز ريال 70 مرة مقابل 65 لبرشلونة و32 تعادلا.

واللافت انه في اخر 17 سنة شهدت مباريات ريال وبرشلونة تسجيل هدفين على الاقل على ملعب "سانتياغو برنابيو"، بينها انتصارات لبرشلونة 3-2 في موسم 1997-1998 و3-صفر في 2005-2006 والنتيحة التاريخية 6-2 في موسم 2008-2009.

ويملك برشلونة اقوى هجوم في الدوري (81) متقدما على ريال (77) واتلتيكو (64).

وقال مدرب ريال الايطالي كارلو انشيلوتي بعد بلوغ فريقه ربع نهائي دوري ابطال اوروبا على حساب شالكه الالماني (9-2 بمجموع المباراتين) حيث قد يواجه احد مواطنيه برشلونة او اتلتيكو مدريد: "اعرف من الان اي تشكيلة ستخوض المواجهة. الامر ليس صعبا ولن اعقد الامور".

ولم يخسر ريال في الدوري منذ سقوطه امام برشلونة في تشرين الاول/اكتوبر الماضي.

وعن محاربة الفريق الملكي على ثلاث جبهات (بلغ نهائي الكأس امام برشلونة بالذات)، قال هدافه البرتغالي كريستيانو رونالدو افضل لاعب في العالم والذي سجل 41 هدفا في 37 مباراة هذا الموسم: "يجب ان نمشي خطوة خطوة، كان مشوارنا جيدا في دور المجموعات في دوري الابطال وسجلنا اهدافا كثيرة".

ويقدم رونالدو (29 عاما) موسما رائعا، فسجل 13 هدفا في مبارياته اخر سبع مباريات، وبات على بعد هدف من معادلة الرقم القياسي في عدد الاهداف المسجلة في موسم واحد في دوري الابطال والمسجل باسم الارجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة (14 هدفا في موسم 2011-2012).

وتخطى الاسطورة المجرية فيرينس بوشكاش في المركز الرابع على لائحة ابرز هدافي الفريق الابيض مع 243 هدفا لكنه لا يزال بعيدا عن راوول غونزاليس (323).

اما الويلزي غاريث بايل المنتقل بصفقة خيالية من توتنهام الانكليزي، فرأى: "سنخوض مرحلة حاسمة من الدوري، برشلونة خصم مباشر وسنسعى الى تقديم مباراة جيدة والفوز فيها".

ويغيب عن ريال مهاجمه الشاب خيسي رودريغيز الذي يعتبر من ابرز المواهب الصاعدة في العالم لاصابة قوية في ركبته اليمنى خلال الفوز الاخير على شالكه 3-1 الثلاثاء.

وعلق انشيلوتي على اصابة اللاعب الصاعد: "كان حظه سيئا وللنادي ايضا، سنخسر لاعبا بالغ الاهمية قدم موسما رائعا وفاجأ الجميع".

واضاف: "تعرضت لاصابة مماثلة عندما كنت في عمره ولم تمنعني من تحقيق مسيرة جيدة. عدم الاستقرار ليس جيدا، لكنه ليس سيئا بالضرورة. يجب ان نفكر ايجابيا، سيعود ليكون لاعبا مهما بالنسبة لريال مدريد".

من جهته، خرج برشلونة فائزا من مواجهة الذهاب 2-1، لكن لاعبي المدرب الارجنتيني خيراردو مارتينو تقهقروا مؤخرا بخسارتهم ثلاث مرات في اخر سبع مباريات، قبل ان يقوموا مسيرتهم بتأهل الى ربع نهائي دوري الابطال على حساب ماشستر سيتي القوي وسحقهم اوساسونا 7-صفر في المرحلة السابقة من الدوري بثلاثية لنجمهم الارجنتيني ليونل ميسي.

واقر لاعب وسط برشلونة الدولي بيدرو ان الخسارة امام ريال قد تفقده اللقب: "ستصعب الخسارة علينا الامور في المنافسة. لكننا نمر في مرحلة جيدة ونريد تقديم افضل ما لدينا لنحافظ على امل احراز الثلاثية".

وتابع: "مدريد مرشح للفوز لانه يلعب على ارضه، لكننا نعرف في مباريات مماثلة لا يوجد مرشح قوي فكل الامور واردة. لاعبو ريال يمتازون بالسرعة في المرتدات، وينتظرون خسارتنا للكرة كي يعاقبوننا في المرتدات. تكمن فكرتنا بنقل الكرة بسرعة".

ورأى ظهير برشلونة جوردي البا (24 عاما) ان رونالدو "وحش" لكن على ريال مدريد خشية ميسي افضل لاعب في العالم اربع مرات: "اعتقد انهم افضل لاعبين في العالم، لكني اختار ليو بينهما. لا اقول لذلك لاني زميله في فريق واحد، فهذا كان رأيي عندما كنت لاعبا في فالنسيا".

وتابع: "اعتقد ان كريستيانو وحش، هو لاعب مهم لريال مدريد. لكننا نملك ميسي ولاعبين اخرين فاعتقد اننا فريق اكثر من بضعة لاعبين فرديين".

وكان ميسي قد تخطى باولينيو الكانتارا كافضل مسجل في تاريخ النادي الكاتالوني مع 371 هدفا محطما رقم اللاعب السابق (369) حققه في 1927.

وعلق ميسي الذي حقق ثلاثيته الاولى في 2014 وسجل 12 مرة في اخر تسع مباريات: "امل ان نشاهد نسخة جيدة من برشلونة وتحقيق نتيجة ايجابية نحتاجها في الصراع على الليغا. لدينا فرصة فريدة لتقليص الفارق مع ريال مدريد. ستكون المباراة صعبة لكن الامور تتوقف علينا".

وتابع ميسي الذي غاب عن اخر شهرين من عام 2013 لاصابة عضلية في فخذه: "اشعر بحال جيدة، واتحسن تدريجا. كانت لحظات سيئة لي خلال الاصابات لكن امل المحافظة على هذا المستوى حتى نهاية الموسم".

من جهته، يأمل اتلتيكو مدردي خطف ثلاث نقاط وتعثر ريال كي تشتعل المواجهة الثلاثية مجددا على الصدارة.

وفي باقي المباريات، يلعب الجمعة سلتا فيغو مع ملقة، والسبت غرناطة مع التشي، واسبانيول مع ليفانتي، وبلد الوليد مع رايو فايكانو، واتلتيك بلباو مع خيتافي، والاحد اوساسونا مع اشبيلية، وفالنسيا مع فياريال، والاثنين الميريا مع ريال سوسييداد.

بايرن لتعزيز رقمه القياسي

المانيا

ستكون الفرصة متاحة امام بايرن ميونيخ لكي يخرج من المرحلة السادسة والعشرين من الدوري الالماني وهو متوج باللقب للمرة الثانية على التوالي والرابعة والعشرين في تاريخه (رقم قياسي) عندما يحل ضيفا على ماينتس السبت.

ويتصدر النادي البافاري الترتيب برصيد 71 نقطة وبفارق 23 نقطة عن اقرب ملاحقيه بوروسيا دورتموند بعدما خرج فائزا من مبارياته الـ17 الاخيرة، محطما في طريقه الرقم القياسي لاطول سلسلة انتصارات في موسم واحد (14 حققه الموسم الماضي بين المرحلتين الثامنة عشرة والحادية والثلاثين) واطول سلسلة انتصارات متتالية بالمجمل وليس في موسم واحد (15 مباراة سجله بنفسه بين المرحلة السادسة عشرة من موسم 2004-2005 والمرحلة السادسة من موسم 2005-2006).

كما عزز النادي البافاري رقمه القياسي من حيث عدد المباريات المتتالية من دون هزيمة (50 مباراة بدأها في المرحلة العاشرة من الموسم الماضي)، وحطم ايضا الرقم القياسي من حيث عدد النقاط (71) بعد 25 مرحلة على انطلاق الموسم الذي يمكن ان يحسمه رسميا قبل 8 مراحل على النهاية (انجاز قياسي اخر والانجاز السابق قبل 6 مراحل حققه الموسم الماضي) في حال خروجه فائزا من مباراته مع ماينتس وعدم فوز دورتموند وشالكه الثالث (47 نقطة) على اينتراخت براونشفيغ السبت ايضا.

ويحتاج فريق المدرب الاسباني جوسيب غوارديولا الذي حطم ايضا الرقم القياسي من حيث عدد النقاط (47) والانتصارات (15)، الى 5 نقاط من مبارياته التسع المتبقية لكي يتوج باللقب بغض النظر عن نتائج ملاحقيه، ما يعني بانه سيتوج بطلا بشكل رسمي في حال فوزه على ماينتس السبت وتعادله مع هرتا برلين في 25 الحالي.

ويقاتل النادي البافاري الذي مدد عقد نجمه الهولندي اريين روبن حتى 2017، على كل الجبهات اذ انه يواصل حملة الدفاع عن لقبيه في دوري ابطال اوروبا والكأس المحلية، حيث بلغ في المسابقة الاولى الدور ربع النهائي على حساب ارسنال انكليزي وهو سيعرف هوية خصمه المقبل الجمعة، وفي الثانية الدور نصف النهائي حيث يلتقي كايزرسلاوترن من الدرجة الثانية.

وقد تسببت هيمنة بايرن على مجريات الموسم الحالي والذي سبقه ايضا الى حرب كلامية بين المدير الرياضي للنادي البافاري ماتياس زامر ومدرب فريقه السابق بوروسيا دورتموند يورغن كلوب، وذلك بعدما عزا الاول سبب التفوق الواضح لفريقه الى ضعف المنافسين.

وقال زامر الذي توج كلاعب مع دورتموند بلقب دوري ابطال اوروبا عام 1997 كما اشرف على الفريق ايضا من 2000 حتى 2004 وقاده الى لقب الدوري عام 2002، "نحن متفوقون ليس من ناحية النوعية وحسب بل في الذهنية ايضا"، مشيرا الى ان الفرق المنافسة تتحمل مسؤولية تقهقرها امام بايرن ميونيخ لانها تفتقد الى الاندفاع الذي يميز فريق غوارديولا الذي يبدو انه تجاوز دون عواقب الضربة المعنوية التي تلقاها بالحكم على رئيسه اولي هونيس بالسجن لثلاثة اعوام ونصف بسبب تهربه من الضرائب.

ورد كلوب الذي تأهل فريقه امس الى ربع نهائي دوري ابطال اوروبا رغم خسارته على ارضه امام زينيت سان بطرسبورغ الروسي 1-2 (فاز ذهابا 4-1)، على زامر ساخرا: "لا اعلم حقا ما هي طبيعة عمل زامر في بايرن. يجب ان يشكر ربه كل يوم لان احدا خطرت على باله فكرة الاتيان به" الى النادي البافاري.

وواصل "لا اعتقد ان بايرن كان سيجمع عددا اقل من النقاط في حال لم يكن زامر متواجدا معه".

ويمكن القول ان على كلوب التركيز اكثر على وضع فريقه عوضا عن الدخول في حرب اعلانية مع زامر او غيره لان فريقه خرج خاسرا من مباراتيه الاخيرتين على ارضه امام بوروسيا مونشنغلادباخ (1-2 في الدور) وزينيت سان بطرسبورغ (1-2) في دوري الابطال.

ابراهيموفيتش ورقة سان جرمان الرابحة

ويحتاج دورتموند الى تخطي مضيفه هانوفر من اجل المحافظة على مركزه الثاني المؤهل مباشرة الى دوري ابطال اوروبا الموسم خصوصا انه سيواجه ملاحقه شالكه في المرحلة السابعة والعشرين.

كما على باير ليفركوزن الذي تراجع الى المركز الرابع، تخطي هوفنهايم الاحد اذا ما اراد المنافسة على التأهل المباشر الى دوري الابطال اوروبا او تجنب فشل التأهل الى المسابقة الاوروبية الام كونه لا يتقدم حاليا سوى بفارق 3 نقاط عن ماينتس الخامس.

وفي المباريات الاخرى، تفتتح المرحلة الجمعة بلقاء الجريحين فرايبورغ وفيردر بريمن، وتستكمل السبت بمباراة الجريحين الاخرين شتوتغارت وهانوفر، اضافة الى مباراتي فولسبورغ مع اوغسبورغ، وبوروسيا مونشنغلادباخ مع هرتا برلين، على ان يلتقي الاحد نورمبرغ مع اينتراخت فرانكفورت.

فرنسا

يتابع باريس سان جرمان سيره نحو المحافظة على لقبه في الدوري الفرنسي لكرة القدم عندما يحل على لوريان الحادي عشر في افتتاح المرحلة الثلاثين الجمعة.

ويتصدر فريق العاصمة الترتيب بفارق ثماني نقاط عن موناكو الثاني الذي يخوض اصعب المواجهات امام ضيفه ليل الثالث في ختام المرحلة الاحد المقبل.

وقطع سان جرمان مرحلة اضافية نحو الاحتفاظ بلقبه بعدما اسقط سانت اتيان القوي 2-صفر في المرحلة السابقة بهدفين من عملاقه السويدي زلاتان ابراهيموفيتش متصدر ترتيب الهدافين مع 25 هدفا، رافعا رصيده الى 40 هدفا في مختلف المسابقات هذا الموسم ومحطما رقم الارجنتيني كارلوس بيانكي (39 هدفا) في عام 1978.

وعلق زلاتان مهاجم اياكس الهولندي وميلان وانتر ميلان ويوفنتوس الايطالي وبرشلونة الاسباني سابقا: "الاهم هو الفوز. سجلي التهديفي ليس سوى جائزة اضافية.

وتابع زلاتان: "نخوض موسما رائعا، لذلك نحلق في الترتيب. ليس لاننا اقوياء على هذا الدوري او ان الدوري الفرنسي سهل بل لاننا نتمرن بقساوة".

ويتوق لاعبو المدرب لوران بلان لمعرفة هوية الفريق الذي سيواجهونه في ربع نهائي دوري الابطال في القرعة المقررة الجمعة، حيث من المحتمل ان يقع مع ريال مدريد او برشلونة الاسبانيين او بايرن ميونيخ الالماني او تشلسي الانكليزي في مواجهة نارية.

ويسيطر الفريق المملوك قطريا في الدوري المحلي، اذ خسر مرة واحدة في اخر 40 مواجهة.

من جهته، يعتبر لوريان من الاندية المتوسطة في الدوري، لكن الشك حول مستقبل مدرب الفريق الخبير كريستيان غوركوف (25 عاما مع الفريق على ثلاث فترات) وتراجع علاقته مع ادارة النادي، اثرا على مستوياته فلم يفز سوى مرة واحدة في اخر ثماني مباريات.

ويحوم الشك حول مشاركة لاعب الوسط يوهان كاباي المنتقل الى سان جرمان من نيوكاس الانكليزي، بسب باصابة في ظهره، وقد يعود الايطالي ماركو فيراتي الى خط الوسط، فيما لا يزال الظهير الهولندي غريغوري فان در فيل يعاني من مشكلة في ركبته.

وتتجه الانظار الى قمة المرحلة بين موناكو الفائز اربع مرات في اخر خمس مباريات، وليل الذي تعادل 3 مرات في اخر 6 مباريات، حيث يبتعد الاول عن الفريق الشمالي 9 نقاط.

وقد تكون المواجهة بمثابة الفرصة الاخيرة لليل في اللحاق بموناكو وبالتالي خطف المركز الثاني المؤهل مباشرة الى دوري الابطال.

ويغيب عن فريق الامارة مدافعه ليفين كورزاوا لاصابة في ساقه اليسرى تعرض لها خلال الفوز المهم على ليون 3-2 الاسبوع الماضي.

في الطرف الاخر، سيفتقد ليل لقائد وسطه ريو مافوبا بسبب اصابة مماثلة، لكن المدرب رينيه جيرار سيستعيد المدافع مارفان مارتان الغائب عن الملاعب منذ 12 كانون الثاني/يناير الماضي.

ويملك ليل اقوى دفاع في الدوري بالتساوي مع سان جرمان، لكن هجومه يرزح في المركز الحادي عشر.

وفي باقي المباريات، يلعب السبت مرسيليا مع رين، وباستيا مع رينس، وبوردو مع نيس، ونانت مع مونبلييه، وتولوز مع ايفيان، وفالنسيان مع اجاكسيو، والاحد سانت اتيان مع سوشو، وغانغان مع ليون.