كلاسيكو إسبانيا: تغيير المدربين لن يمسّ جوهر إثارة متجددة

عنوان متعة لا تنتهي

نيقوسيا - تختصر كلمة كلاسيكو ما قد يشهده ملعب كامب نو من معارك كروية منتظرة بين برشلونة وضيفه ريال مدريد في المرحلة العاشرة من الدوري الاسباني لكرة القدمالسبت.

ويستقبل برشلونة غريمه اللدود متصدرا الترتيب، برغم تعادله لاول مرة هذا الموسم بعد 8 انتصارات متتالية على ارض اوساسونا في المرحلة السابقة، فيما يحتل الفريق الملكي المركز الثالث بفارق 3 نقاط دافعا ثمن خسارته امام جاره اتلتيكو.

الجديد في المواجهة، تبديل مدربي الفريقين، فكتيبة ريال سيقودها الايطالي انشيلوتي الذي حل بدلا من البرتغالي مورينيو غير المرغوب فيه في العاصمة والمنتقل الى تشيلسي الانكيزي، اما حامل اللقب فيلعب تحت اشراف الارجنتيني مارتينو بديل فيلانوفا.

وسيعبر 98 الف متفرج خلال الكلاسيكو عن دعمهم لفيلانوفا. واعلن بطل اسبانيا ان الجمهور سيلوح باوراق ملونة فور دخول الفريقين الى الملعب راسما كلمتي "فورسا تيتو" (تشجع تيتو)، بالوان قميص الفريق وعلم كاتالونيا الاحمر والاصفر.

والتقى الفريقان 257 مرة في جميع المسابقات والمباريات الودية، ففاز ريال مدريد 94 مرة وبرشلونة 105 وتعادلا 58 مرة.

ويأمل الارجنتيني ميسي افضل لاعب في العالم في الاعوام الاربعة الاخيرة ان ينفرد بصدارة هدافي المباريات الرسمية للكلاسيكو، حيث يتعادل راهنا مع اسطورة ريال ستيفانو (18 هدفا) مقابل 12 للبرتغالي رونالدو.

وتتركز الانظار على تشكيلة انشيلوتي التي قد تشهد مشاركة اساسية للويلزي بيل، ليكون الى جانب الهداف رونالدو.

برشلونة عانى كثيرا الموسم الماضي من مرتدات ريال، برغم سيطرته الكاملة على الكرة، فلم ينجح في الفوز عليه في مسابقتي الدوري والكأس، ويعود فوزه الاخير الى ذهاب الكأس السوبر المحلية الموسم الماضي، وفي الدوري الى العام 2011.

من جهته، يبدو المهاجم البرازيلي نيمار الذي سعى ريال كثيرا لضمه، متحمسا لخوض مواجهته الاول في الكلاسيكو "هذه المباراة الاهم بالنسبة لأي لاعب، وفيها يسعى لتقديم افضل مستوى له. امل ان نحقق الانتصار".

ورأى المدافع الدولي جيرار بيكيه ان الفووز على ريال وتوسيع الفارق معه الى 6 نقاط سيكون منعطفا في الموسم "الكلاسيكو مباراة مختلفة خصوصا هذا الموسم، لان اللقب انحصر بين الفريقين في السنوات الاخيرة".

ويأمل انشيلوتي ان يعود لاعب الوسط المدافع تشابي الونسو الى الفريق بعد تعافيه من الاصابة، وفي فترة غيابه جرب مدرب ميلان السابق الكرواتي لوكا مودريتش والالماني سامي خضيرة واسيير ايارامندي.

ودافع انشيلوتي عن عدم فاعلية بيل، مؤكدا انه سعيد لادائه مع المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة "اريد ان اقول شيئا عن بنزيمة.. طلبت منه ان يساعد الفريق دفاعيا في تقصي اندريا بيرلو.. مع ثلاثة لاعبي وسط، تصعب مطاردة بيرلو من قبلنا... اما بايل فنزل عندما افتقد المباراة للقوة ولم يساعده ذلك على اللعب افضل. حالته الجسدية جيدة واصبح جاهزا للعب اساسيا".

في نفس الوقت، يأمل اتلتيكو مدريد الثاني بفارق نقطة عن برشلونة، تعويض خسارته المفاجئة امام اسبانيول التي حرمته الانفراد بالصدارة، عندما يستقبل ريال بيتيس الاحد الماضي في العاصمة.

اتلتيكو يقدم مستويات رائعة، اخرها في دوري الابطال حيث اسقط اوستريا فيينا النمسوي في ارضه بثلاثية كان بطلها البرازيلي-الاسباني دييغو كوستا متصدر ترتيب هدافي الدوري (10) ومتقدما على رونالدو وميسي.

ويعول المدرب الارجنتيني سيميوني على وجوه مميزة على غرار كوستا وميراندا وغودين في الدفاع والجناح البلجيكي الدرفيلد ومواطنه كورتوا الذي اعتبر نفسه بين افضل خمسة حراس في العالم.

وتفتتح المرحلة اليوم بمباراة رايو فايكانو مع بلد الوليد، ويلعب غدا ايضا ملقة مع سلتا فيجو، والتشي مع غرناطة، وليفانتي مع اسبانيول، وبعد غد اشبيلية مع اوساسونا، وفياريال مع فالنسيا، وريال سوسييداد مع الميريا، والاثنين خيتافي مع اتلتيك بلباو.