كلارك يتهم ادارة بوش بخداع الأميركيين

كلارك قرر اتباع اسلوب الهجوم العنيف والمباشر

كريستال سيتي (الولايات المتحدة) - اتهم ويسلي كلارك المرشح الديموقراطي للانتخابات الرئاسية الاميركية الجمعة ادارة الرئيس جورج بوش "بالتلاعب" بالمعلومات التي استندت اليها لشن الحرب على العراق.
وقال كلارك في كلمة امام صحافيين ان "قرار خوض الحرب لم يكن اجباريا، لم نكن مضطرين الى ذلك".
ودعا الى فتح تحقيق مستقل في الطريقة التي استخدمت بها ادارة بوش معلومات الاستخبارات لاقناع الشعب الاميركي بضرورة شن الحرب على العراق. وقال ان ادارة بوش "تتعامل مع المسألة بشكل عكسي. فهي تبدأ بالحل ثم توجد له مشكلة وتتلاعب بالحقائق لتناسب الوضع".
وبرر الرئيس الاميركي شن الحرب على العراق بامتلاك الرئيس العراقي السابق صدام حسين اسلحة دمار شامل والتي لم يعثر على اي منها حتى الان. ورأى كلارك ان النتيجة حتى الآن هي "تكاليف وعراقيل هائلة سنواجه المزيد منها في المستقبل".
واشار الى ان "الادارة تسعى الى (...) الحكم ضد ارادة الاكثرية" وتلجأ لذلك الى "حقائق محرفة والصمت والاسرار والتعتيم".
واكد ان ادارة بوش "ارهبت" جميع معارضيها "من خلال الرد على جميع الذين يسألونها عن الوقائع ويتحدون منطقها"، ملمحا بذلك على ما يبدو الى فضيحة ويلسون التي تنعكس سلبا على البيت الابيض.
وطلب من جديد تشكيل لجنة مستقلة للتحقيق في التسريبات التي كشفت هوية عميل في وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية.
وفي واشنطن، وجه اعضاء ديموقراطيون في مجلس الشيوخ انتقادات الى ادارة بوش في اعقاب نشر تقرير رئيس الفريق الاميركي البريطاني للبحث عن الاسلحة في العراق ديفيد كاي الذي لم يتحدث عن العثور على اي اثر لاسلحة دمار شامل في العراق.
وقال السناتور ادوارد كينيدي الديموقراطي من ماساشوستس (شمال شرق) وعضو لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ "بعد الاستماع هذا الصباح الى تقرير ديفيد كاي، من الواضح ان العراق لم يشكل ابدا اي تهديد".
واضاف "كان من الخطأ تعريض حياة الاميركيين للخطر بسبب قضية مشكوك في امرها ولا يزال عدد كبير منا يعتقد ان هذه الحرب كانت خطأ".
واعلن السناتور كارل ليفين المسؤول الثاني في لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ ان عدم العثور على اسلحة دمار شامل "يعزز ضرورة ان يحدد التحقيق الجاري حول اجهزتنا الاستخباراتية ما اذا كانت تلك المعلومات قد تم التلاعب بها او تضخيمها".
وكان كاي اعلن الجمعة ان عمليات البحث عن اسلحة للدمار الشامل في العراق لم تؤد الى العثور على اي منها، لكنه لم يستبعد ان تكون اسلحة من هذا النوع نقلت الى الدول المجاورة للعراق قبل شن الحرب.