كريس هيمسورث من جديد في 'ثور: راغناروك'

حضور جديد لهالك

عمان - يعود الممثل الأميركي كريس هيمسورث لأداء الشخصية الرئيسية في سلسلة الأفلام الخيالية المستندة إلى القصص المصورة "ثور".

وسترجع في الجزء الثالث من السلسلة الذي يحمل عنوان "ثور: راغناروك" الشخصية الشريرة التي تدعى لوكي التي رافقت ثور في أفلام المارفيل.

وقد اختفت شخصية لوكي عن الساحة لمدة 3 سنوات تقريباً، وفقدت فرصتها للظهور في فيلم "افنجرز: عصر الترون"، لكنها ستعود إلى الواجهة من جديد بصحبة الممثل توم هيدلستون الذي يؤكد في لقاءات صحفية كثيرة تمسكه بهذه الشخصية طالما يتم إنتاج أفلام من السلسلة الخيالية.

وكانت شخصية لوكي قد سبق لها الظهور في فيلم "ثور: العالم المظلم"، وكذلك "ذا افنجرز"، واستطاع هيدلستون أن يحقق من خلالها أداءً جيداً استحق عليه إشادة النقاد.

وكان الممثل هيدلستون قد نشر صورا عديدة له على مواقع التواصل الاجتماعي مرتديا زي لوكي ومؤكدا عودة الدور في الجزء الثالث المنتظر.

ويخرج "ثور: راغناروك" المخرج الذي ترشح سابقا للأوسكار تايكا ايتيتي بنفس أبطال الجزئين السابقين: كريس هيمسورث وتوم هيدلستون وكذلك مارك رافالو الذي ترشح للأوسكار ثلاث مرات بدور "هالك" أو الرجل الأخضر، وإدريس ألبا بدور هيمدال.

بينما ستلعب كيت بلانشيت الحائزة على جائزة الأوسكار مرتين دور فيلين هيلا، كما تتضمن القائمة أيضاً الممثل انتوني هوبكنز، وجيف غولدبلوم الذي سيجسد دور الأستاذ الأول ذي الأطباع الغريبة.

وستؤدي الممثلة تيسا ثومبسون دور البطلة الكلاسيكية فالكيري، كما سيقوم الممثل كارل اربان بجلب قوته العظيمة في شخصية سكورغ .

وستضم النسخة الجديدة من "ثور" تجمعا صغيرا لأبطال فريق الخارقين "أفنجرز"حيث سيشارك العملاق الأخضر المعروف بـ"هالك" في أحداث الفيلم.

ويقول صناع الفيلم عن الممثلين الجدد في النسخة الجديدة إن إضافة هذه المواهب النقية لهؤلاء الممثلين العظيمين في فيلم "ثور" سيجلب العديد من المميزات الهائلة له وسيخوض مغامرة رائعة.

ويذكر أن الجزئين السابقين من الفيلم حققا نسبة مشاهدة عالية، وقد صدرت النسخة الأولى في 2011 والثانية في 2013.

وتعني كلمة "راغناروك" في الأساطير نهاية الزمان، ويتعرض الجزء الجديد إلى حروب قد توصل البشرية إلى نهايتها في تحالف قوى الخير ضد شر شخصية لوكي العائدة بكل قوة للفيلم.

ومن المنتظر إطلاق النسخة الثالثة من "ثور" في صالات السينما العالمية في نوفمبر/تشرين الثاني من العام المقبل.