كرواتيا تلقن ايطاليا درسا في الواقعية

مباراة مثيرة وحماسية

ايباراكي (الياباني) – لقن المنتخب الكرواتي نظيره الايطالي درسا في الواقعية عندما تغلب عليه 2-1 السبت في ايباراكي امام 36472 متفرج في الجولة الثانية من منافسات المجموعة السابعة لمونديال كوريا الجنوبية واليابان الذي يستمر حتى 30 حزيران/يونيو الحالي.
وحولت كرواتيا تخلفها بهدف سجله كريستيان فييري في الدقيقة 55، الى فوز بهدفين سجلهما ايفيكا اوليتش وميلان رابايتش في الدقيقتين 73 و76 على التوالي، رفعا بهما اسهم منتخب بلادهما في المنافسة على التأهل الى الدور الثاني.
وكانت ايطاليا فازت في الجولة الاولى على الاكوادور بهدفين لفييري، بينما خسرت كرواتيا امام المكسيك صفر-1، فتساوت ايطاليا والمكسيك وكرواتيا برصيد 3 نقاط لكل منها، وتعقد الموقف في هذه المجموعة التي تلتقي فيها ايضا الاكوادور والمكسيك غدا.
واجرى مدرب ايطاليا جوفاني تراباتوني تغييرا واحدا فاشرك كريستيانو زانيتي بدلا من لويجي دي بياجيو في خط الوسط محتفظا بالثنائي فرانشيسكو توتي وكريستيان فييري في الهجوم بعد ان قال انه سيجري تعديلات وربما يشرك فيليبو اينزاغي الذي تعافى من اصابته.
واعتمد مدرب كرواتيا ميركو يوزيتش خطة دفاعية فاشرك خمسة مدافعين واربعة في الوسط مع مهاجم واحد هو الن بوكسيتش بينما بقي دافور سوكر هداف المونديال السابق برصيد ستة اهداف احتياطيا مع انه شارك اساسيا امام المكسيك في المباراة الاولى.
ولم يشهد ربع الساعة الاول فرصا حقيقة، وسدد روبرت يارني كرة عشوائية عالية (12)، واولى الفرص الخطرة كانت من كريستيانو دوني الذي تابع كرة من رمية تماس من الجهة اليمنى مرت عن فييري فاخترق بها المنطقة متخطيا المدافع روبرت كوفاتش قبل ان يسددها بجسم الحارس ستيب بليتيكوسا مباشرة (15).
وتهيأت كرة امام دافور فوغرينيتش فتابعها قوية من زفونيمير بين يدي جانلويجي بوفون (21).
وخرج اليساندرو نستا في الدقيقة 23 بداعي الاصابة في اسفل قدمه اليمنى فاشرك تراباتوني ماركو ماتيرازي بدلا منه.
وازدادات الخطورة الكرواتية، فتابع زفونيمير سولدو كرة على يمين المرمى الايطالي مباشرة (25)، ثم تبادل فوغرينيتش وميلان رابايتش الكرة قبل ان يردها الاخير الى الاول داخل المنطقة فسددها قوية ابعدها بوفون ارتدت الى رابايتش اكملها لكن المدافع البديل ماتيرازي انقذ الموقف في اللحظة المناسبة (26).
ومالت السيطرة الميدانية الى المنتخب الايطالي في القسم الاخير من الشوط الاول لكن لاعبيه لم يتمكنوا من تهديد مرمى كرواتيا جديا لينتهي بتعادل سلبي رغم كرة من الجهة اليسرى سددها رابايتش استقرت بين يدي بوفون في الدقيقة الاخيرة.
ونزل الايطاليون بقوة في الشوط الثاني، وسجل فييري هدفا الغاه الحكم بداعي التسلل (51)، لكنه اكد بعد اربع دقائق فقط قدرته التهديفية عندما ارتقى فوق رابايتش لمتابعة كرة من الجهة اليمنى رفعها له دوني فوضعها على يسار الحارس الذي طار لها من دون جدوى.
والهدف هو الثالث لفييري في النهائيات الحالية.
وحاول المنتخب الكرواتي الرد بسرعة فضغط بحثا عن هدف التعادل على الاقل لكي لا يودع المنافسات بخسارة ثانية لانه سقط في مباراته الاولى امام المكسيك صفر-1، واعتمد لاعبوه على التمريرات العالية والعرضية، وبدا الدفاع منظما امام هذه الهجمات وقطع الكرات الى مرتدات كاد فييري يزيد من واحدة منها الغلة لكن سدد كرة بمضايفة ستيبان توماس بعيدة عن المرمى (73).
ولم يصمد الدفاع الايطالي طويلا امام الهجمات الكرواتية، لان ايفيكا اوليتش بديل دافور فوغرينيتش خطف كرة مررها له يارني من الجهة اليسرى ووضعها من بين ثلاثة مدافعين على يمين الحارس مدركا التعادل (74).
وانطلق الكروات بهجمة سريعة وكاد رابايتش يضيف الهدف الثاني لكنه لم يلحق بكرة من الجهة اليمنى (75)، لكن لم ييأس، فبعد دقيقة واحدة، سدد كرة ارتدت من الدفاع فاعادها له زميله نيكو كوفاتش برأسه حضرها بيسراه وسددها رغم مضايقة اكثر من مدافع واضعا فوق الحارس (76).
ودفع تراباتوني بفيليبو اينزاغي مكان دوني املا في التعويض، وانبرى توتي لركلة حرة ارتطمت كرته بالقائم الايسر وعبرت قريبة جدا من خط المرمى خلف الحارس الذي اكتفى بمشاهدتها تتحول الى الجهة اليمنى (87)، ثم سدد زامبروتا كرة قوية من الجهة اليمنى ابعدها الحارس ببراعة (88)، ثم كرة من رأس كريستيان بانوتشي عالية عن المرمى (90).