كردستان تصدّر أول شحنة نفط في خط انابيب عبر تركيا

الأكراد يستغلون حالة 'الفراغ الحكومي'

أنقرة - قال وزير الطاقة التركي تانر يلدز الخميس إن إقليم كردستان العراق بدأ تصدير أول شحنة من النفط الخام عبر ميناء جيهان التركي على البحر المتوسط على الرغم من نزاع قائم منذ فترة طويلة مع بغداد بخصوص تقاسم إيرادات النفط.

وتقول تركيا إنها تخزن صادرات نفط كردستان في ميناء جيهان لحين تسوية نزاع بين بغداد والأكراد.

وقال يلدز إن الشحنة الأولى من الخام المنقول عبر خط أنابيب وحجمها مليون برميل يجري تحميلها في ميناء جيهان حيث جرى تخزين نحو 2.5 مليون برميل من نفط كردستان.

وتريد بغداد إبقاء تجارة النفط تحت سيطرتها وتنتظر أنقرة موافقة العراق للسماح ببدء التصدير.

وقال وزير النفط العراقي عبد الكريم لعيبي في ابريل/نيسان، إنه يتوقع التوصل إلى اتفاق خلال أيام لحل النزاع النفطي القائم منف فترة طويلة مع حكومة كردستان في أربيل، لكن لم يحصل أي اتفاق إلى حد الآن.

وإقليم كردستان العراق شبه مستقل منذ 1991 لكنه يعتمد على بغداد للحصول على جزء من ميزانية البلد عضو منظمة أوبك والتي تتجاوز 100 مليار دولار.

ووقعت حكومة الإقليم عقودا مع شركات النفط لاستغلال موارد المنطقة وهو ما لا تعترف به بغداد.

وقال وزير الطاقة التركي في نهاية ابريل/نيسان إن "شراء النفط الخام من شمال العراق ليس على جدول اهتمامات تركيا في الوقت الراهن".

واستأنف إقليم كردستان العراق ضخ النفط إلى تركيا عبر خط أنابيب جديد في السابع والعشرين من ابريل/نيسان بمعدل قدره 100 ألف برميل يوميا.

وقال مصدر بالقطاع النفطي في كردستان إن من المتوقع أن تغادر الناقلة الميناء في وقت لاحق الخميس.