كردستان العراق 'تربح' معركة النفط

عمليات الضخ ستبدأ غدا من حقول طق طق

اربيل (العراق) - تبدأ السلطات الكردية في اقليم كردستان العراق الاثنين بتصدير مئة الف برميل من النفط الخام، حسبما اعلن مسؤولون في حقلي طق طق وطاوكي.
وقال محمد اوكوتان مدير مشروع "طق طق" الذي تشرف عليه شركة "انرجي" التركية ان "عمليات الضخ ستبدأ غدا من حقول طق طق" بمعدل اربعين الف برميل/يوميا".
واوضح ان "الضخ سيتم عبر انابيب طولها تسعة كيلومترات (...) الى محطة تحميل الشاحنات وهي عبارة عن خزانين سعتهما ثمانين الف برميل".
واشار الى ان "هناك مساع للوصول بمعدل الضخ الى ستين الف برميل/يوميا نهاية العام الحالي".
ومن المؤمل الوصول الى 120 الف برميل/يوميا بعد عامين.
وعن نوعية النفط اكد اوكوتان، ان "نوعية النفط الخام من النوع الممتاز وخالية من المياه" وتابع "يحوي النفط المستخرج غازا يستخدم لتوليد الطاقة في حقل النفط وليس هناك كميات تجارية منه".
بدوره، قال مانغو نورمان مدير الشركة النروجية التي تعمل في حقل طاوكي الواقع في محافظة دهوك "سنبدأ بتصدر خمسين الف برميل باليوم من حقل طاوكي غدا الاثنين".
واضاف ان "الحقل يحوي على 14 بئرا، لكن ليس جميعها مربوطة بخطوط الانتاج والتصدير" مشيرا الى ان "النفط سوق يضخ بواسطة الانابيب الى محطة فيشخابور (بالقرب من الحدود العراقية التركية) وتلتقي بالخطوط القادمة من كركوك الى تركيا".
وكانت وزارة الثروات الطبيعية في اقليم كردستان العراق اعلنت مطلع الشهر الجاري البدء بتصدير مئة الف برميل من النفط الخام في حزيران/يونيو المقبل على ان يكون التسويق عبر شركة "سومو" التابعة للحكومة المركزية و"ايداع العائدات في حساب الحكومة الاتحادية".
واكد بيان للوزير آشتي هورامي "البدء بتصدير النفط الخام في حزيران/يونيو بشكل رسمي من حقل طاوكي بمعدل ستين الف برميل يوميا عبر الانبوب العراقي التركي في منطقة فيشخابور الحدودية للتصدير عبر منظومة العدادات".
واضاف "سيتم كذلك نقل النفط الخام من حقل طق طق بمقدار اربعين الف برميل يوميا بواسطة الصهاريج الى مكان مخصص للتفريغ والتحميل في محطة خورمالة (جنوب غرب اربيل) لينقل عبر شبكة انابيب نحو الخط العراقي التركي للتصدير".