كراهية المسلمين تجتاح ألمانيا

كيف يندمجون في مجتمع لا يقبلهم؟

برلين ـ افاد استطلاع للرأي نشرت نتائجه الخميس صحيفة "فايننشل تايمز دويتشلاند" ان اكثرية الالمان (55%) يعتبرون المهاجرين المسلمين عبئاً على المانيا.

واوضح الاستطلاع الذي اعده معهد ألنباخ ان 55% من المستطلعين يعتبرون ان المسلمين "قد كلفوا المانيا مالياً واجتماعياً اكثر مما انتجوا اقتصادياً".

وفقط خمس المستطلعين كان رأيهم ايجابياً بشأن المهاجرين المسلمين.

ويأتي نشر هذا الاستطلاع بعدما شهدت المانيا في الاسابيع الاخيرة جدالاً عنيفاً حول الهجرة اثاره المسؤول السابق في البنك المركزي الالماني ثيلو سارازان.

ففي كتاب صدر اواخر آب/اغسطس انتقد سارازان المهاجرين المسلمين لان البلاد تواجه صعوبات بسبب مستواهم التعليمي الضعيف وتقاعسهم عن الاندماج في المجتمع، وقد اضطر الى الاستقالة بسبب هذه الاراء.

ولاقت هذه الآراء اللاذعة التي انتقدها عدد من المسؤولين السياسيين صدى لدى المواطنين.

واضاف الاستطلاع ان 60% من الاشخاص الذين سئلوا آراءهم وافقوا على هذه الطروحات.

ويعيش في المانيا ما بين 3.8 و4.3 ملايين مسلم يشكلون ما بين 4.6 و5.2% من عدد السكان، كما تفيد احصاءات الحكومة.