'كباكيب' أول صحيفة موجهة للأطفال في سوريا

هوية بصرية مدروسة ترتقي بذائقة الطفل الفنية

دمشق - تستعد أسرة تحرير صحيفة "كباكيب" الموجهة للأطفال للانطلاق بعددها الأول الخميس، وهي أول مشروع إعلامي محلي مطبوع على شكل صحيفة أسبوعية موجهة للطفل.

وقالت صاحبة الامتياز ألمى صديق إن الصحيفة تستهدف الفئة العمرية ما بين 6 إلى 15 عاماً "بما تقدمه من مضمون ثقافي تربوي عال المستوى، إذ تتألف من عدة صفحات تغطي جميع المجالات التي تخص عالم الطفل بشكل ممتع ينمي لدى الطفل عادة القراءة الغائبة عن هذه الشريحة".

وقال المدير التنفيذي وصاحب الفكرة جمال الشيخ خالد "بدأ المشروع من فكرة إيجاد صحيفة للأطفال تشبه في شكلها وقالبها ما يقدم في صحف الكبار، لتكون منبراً خاصاً بهم يطلعون من خلاله على أخبارهم والنشاطات التي يقومون بها، مدعمة بهوية بصرية مدروسة ترتقي بذائقة الطفل الفنية، إلى جانب مختصين في اللغة العربية يسعون إلى تقديم مواد صحيحة لغوياً تقوي من سليقة الطفل وتمكنه من لغته العربية الأم".

وحرص السيد رئيس تحرير الصحيفة الروائي محمد أبو معتوق على تخصيص صفحات إخبارية تغطي فعاليات عالم الطفل والنشاطات التي يقومون بها في مدارسهم ونواديهم والمؤسسات التي ترعاهم إلى جانب استقطاب مراسلين صحفيين من الأطفال أنفسهم لخلق جو من التفاعل مع الصحيفة وترسيخ مصداقيتها لدى قرائها.

وعن الخصوصية التي تحتاجها الصحيفة كونها تتعامل مع الأطفال قالت مديرة التحرير رولا ديب "إن التعامل مع وسيلة إعلامية خاصة بالطفل أمر يحتاج إلى مهنية عالية لذلك سعينا إلى وجود مستشارين نفسيين وصحيين يشرفون على محتوى الصحيفة للتأكد من مصداقية المعلومات العلمية الواردة فيها".

ويوضح الإعلامي فراس العلي أن اختيار اسم الصحيفة مبني على "المعنى الرمزي الذي يحمله الاسم وهو تشبيه أصدقائنا الأطفال بالكباكيب، إذ لكل واحد من أطفالنا شخصيته وميوله وهواياته الخاصة به؛ كذلك هي كباكيب الخيوط الملونة، متنوعة ومختلفة، إذ لكل منها لونه المتميز ونوعه الخاص به، إضافةً إلى أن الاسم سهل الحفظ واللفظ عند الأطفال الأمر الذي دفعنا إلى اختياره".

يذكر أن "كباكيب" صحيفة ثقافية ترفيهية ستصدر صباح الخميس من كل أسبوع، وستوزع بشكل مجاني مبدئياً كخطوة من الصحيفة لإطلاع أكبر عدد من الأطفال عليها، إلى أن تباع لاحقاً بسعر رمزي.