كبار ضباط الجيش الاسرائيلي غير مدربين للحرب

بحاجة لتأهيل عسكري

القدس - كشف مكتب مراقب الدولة في اسرائيل ميشا ليندنشتراوس في تقرير سلم الى البرلمان نقصا في جهوزية كبار الضباط في الجيش الاسرائيلي.
وقال التقرير الثلاثاء ان "الجيش الاسرائيلي يستمد قوته من ضباطه. وهذا الامر ينطبق خصوصا على كبار الضباط ولهذا السبب وضع الجيش اطارا لتدريبهم".
وجاء في التقرير ان غالبية الضباط الكبار بدءا برتبة كولونيل الى جنرال لم يتلقوا التدريبات اللازمة.
واظهر التقرير الذي اعد قبل الحرب التي شنتها اسرائيل على حزب الله في لبنان في تموز/يوليو واب/اغسطس الماضيين ان ثلاثة ضباط من اصل اربعة في صفوف الضباط الذين قاتلوا حزب الله في لبنان لم يتلقوا تدريبات في مدرسة حربية.
وفور انتهاء المعارك طالب عشرات الاف المتظاهرين بينهم عسكريون في الاحتياط خدموا في لبنان بتشكيل لجنة تحقيق.
ودان المتظاهرون عدم جهوزية الوحدات النظامية ووحدات الاحتياط التي شاركت في الحرب وكذلك حال الفوضى واصدار القيادة اوامر واوامر مضادة وعجز الجيش عن تحقيق اهدافه وابرزها القضاء على قدرات حزب الله العسكرية والافراج عن الجنديين الاسرائيليين المخطوفين.
وكانت حكومة اولمرت صوتت في 17 ايلول/سبتمبر على انشاء هذه اللجنة الحكومية المؤلفة من خمسة اعضاء بهدف التحقيق في الهجوم على حزب الله اللبناني من 12 تموز/يوليو الى 14 اب/اغسطس.
وفتحت بشكل مواز ثلاثة تحقيقات الاول يقوده مراقب الدولة والثاني لجنة الشؤون الخارجية والدفاع في الكنيست والثالث هو تحقيق داخلي يجريه الجيش.