كايهل 'المخضرم' يريد ترك بصمة جديدة في المونديال

كايهل لدخول التاريخ من بابه العريض مجددا

ساو باولو - سيضع تيم كايهل الذي يشارك في نهائيات كأس العالم للمرة الثالثة في تاريخه خبرته الكبيرة في تصرف منتخب بلاده استراليا الذي اوقعته القرعة في مجموعة صعبة للغاية الى جانب اسبانيا بطلة العالم ووصيفتها هولندا وتشيلي التي تقدم عروضا قوية وستلعب في قارتها.

بنى كايهل شهرته في الدوري الانكليزي على مدى 14 عاما عندما انتقل الى صفوف ميلوول (56 هدفا في 239 مباراة) ثم ايفرتون (48 هدفا في 184 مباراة) حتى عام 2012، وهو يعتبر لاعب الخبرة في صفوف منتخب سوكيرووس بعد ان بلغ الرابعة والثلاثين من عمره علما بان مدرب منتخب استراليا انجي بوستيكوغلو اعتمد على وجوه شابة اذ خاض 19 لاعبا من اصل 23 في التشكيلة الرسمية 10 مباريات او اقل، بيد ان عملية تجديد دماء الفريق لم تشمل كاهيل.

يدافع كايهل حاليا عن الوان نادي ريد بولز الاميركي وهو يريد ان يترك بصمة جديدة في نهائيات كأس العالم وهو الذي اعتاد على كتابة التاريخ منذ انضمامه الى منتخب بلاده خصوصا بانها ستكون مشاركته الاخيرة في العرس الكروي.

ويعتبر كايهل احد اخر اللاعبين الذين شكلوا الجيل الذهبي للكرة الاسترالية في السنوات الاخيرة الى جانب الحارس مارك شفارتسر والمهاجم العملاق مارك فيدوكا والجناح هاري كيويل.

ويريد كايهل، المولود في سيدني لوالدة من ساموا، ان يساعد هؤلاء الشبان في بداية مسيرتهم بفضل الخبرة الكبيرة التي جناها جراء مشاركاته في بطولات كبرى مع منتخب بلاده وخوضه الدوري الانكليزي الممتاز بقوله "كما انا استفدت كثيرا في بداية مسيرتي من اللاعبين الذين كانوا اكبر سنا مني في المنتخب، امل في مساعدة الشبان الجدد بدوري".

وكان كايهل حجز لنفسه مكانة خاصة في تاريخ الكرة الاسترالية عندما نال شرف ان يكون اول لاعب استرالي يسجل في نهائيات كأس العالم في مرمى اليابان (سجل ثنائية في المباراة التي انتهت بفوز بلاده 3-1) في مونديال المانيا 2006.

ثم كان اول لاعب يسجل لمنتخب بلاده في كأس اسيا 2007 في البطولة التي كانت استراليا تشارك فيها للمرة الاولى ليدخل التاريخ من بابه العريض مجددا.

ويلخص كايهل هذا الامر بقوله: "جاء الهدف الاول لاستراليا في المونديال ليتوج جهودا كبيرة بذلتها قبل انطلاق العرس الكروي، هذه امور تحلم بها عندما تكون صغيرا في السن، وكنت سعيدا لنيل هذا الشرف".

اما عن الهدف ضد عمان في بطولة اسيا فعلق قائلا "كنت محظوظا بالتواجد في المكان المناسب لحظة ارتداد الكرة من الحارس العماني".

واضاف "كنت واثقا من انه اذا سنحت لي الفرصة سأنجح في التسجيل وهذا ما حصل وانا سعيد جدا لهذا الامر".

ولم يكن كايهل مولودا عندما شاركت استراليا في نهائيات كأس العالم عام 1974 في المانيا في اول ظهور لها في تاريخها (لم تسجل اي هدف)، لكنه كان احد الركائز الاساسية في تشكيلة المدرب الهولندي غوس هيدينك خلال نسخة مونديال المانيا عام 2006 عندما بلغ المنتخب الدور الثاني وخسر بصعوبة بالغة امام ايطاليا بركلة جزاء مشكوك في صحتها احتسبت في الدقائق الاخيرة.

ويمتاز كايهل بحس تهديفي وتراه دائما موجودا في المكان المناسب وفي الوقت المناسب وقد اعرب عن فخره للدفاع عن الوان منتخب بلاده وقال "اشعر بالسعادة والفخر عندما ارتدي فانيلة المنتخب الاسترالي".

سيواصل كايهل دخول تاريخ الكرة الاسترالية من بابها العريض في حال نجح في تحقيق المفاجأة وبلوغ الدور الثاني من المونديال.