كاين يحلم بمخالفة التوقعات في الدوري الفرنسي

كاين للفوز الممكن

باريس - يحلم كاين بمعجزة الحاق الخسارة الاولى بباريس سان جرمان حامل اللقب عندما يستقبله السبت في المرحلة التاسعة عشرة من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

وصحيح ان كاين، المتواضع مقارنة مع فرق المقدمة، يقدم موسما استثنائيا اوصله الى المركز الرابع راهنا، الا ان مواجهة باريس سان جرمان هذا الموسم تبدو صعبة المنال لكافة اندية "ليغ 1".

آخر ضحايا فريق العاصمة كان ليون، المرشح في بداية الموسم لمنافسته، بخسارة مذلة 5-1، فحقق فوزه الحادي عشر في اخر 12 مباراة وحافظ على سجله الخالي من الهزائم.

ورفع فريق المدرب لوران بلان رصيده الى 48 نقطة من اصل 54 ممكنة، بفارق 17 نقطة عن اقرب ملاحقيه انجيه وموناكو، وبات منطقيا القول ان مشواره نحو اللقب الرابع على التوالي اصبح معبدا ولو ان البطولة لا تزال في منتصفها.

ويمتلك الفريق المملوك قطريا اقوى هجوم في الدوري (45) بفارق كبير عن هجوم نيس (31)، واقوى دفاع (9)، كما حقق 15 انتصارا مقابل 9 انتصارات لكاين الذي يبتعد عنه بفارق 18 نقطة.

كما يضم سان جرمان الذي يستعد لمواجهة نارية مع تشلسي الانكليزي في دور الـ16 من دوري ابطال اوروبا في شباط/فبراير المقبل، متصدر ترتيب الهدافين السويدي زلاتان ابراهيموفيتش (14) وافضل ممرر الارجنتيني انخل دي ماريا (9).

واستعد سان جرمان لهذه المباراة بفوز صعب على مضيفه سانت اتيان 1-صفر في ثمن نهائي كأس الرابطة الاربعاء بهدف متأخر من مهاجمه الاوروغوياني ادينسون كافاني.

على الطرف المقابل، يبدو كاين واثقا بحسب ما قال قلب دفاعه التونسي الدولي صيام بن يوسف: "بصراحة، سنلعب ضد باريس سان جرمان من اجل الفوز، على غرار كل المباريات. سنحاول الحاق الخسارة الاولى بهم هذا الموسم".

وفي ظل خروجه من مسابقة كأس الرابطة، تمتع كاين، الذي ضمن انهاء مرحلة الذهاب بين الاربعة الاوائل برغم فشله بتحقيق الفوز في اخر ثلاث مباريات، بثلاثة ايام راحة اضافية عن سان جرمان المرهق والذي خاض 7 مباريات في 3 اسابيع.

وباستثناء خسارته الثقيلة على ملعبه "ماليرب" امام ليون، حقق كاين نتائج طيبة امام خصومه من اصحاب الميزانيات الكبرى، ففاز على مرسيليا في عقر داره في افتتاح الموسم، على ضيفه سانت اتيان، ازعج دفاع بوردو كثيرا كما قدم مابارة جيدة على ارض موناكو.

وفي ظل انفراد سان جرمان الرهيب في الصدارة، يبدو الصراع مفتوحا على المراكز التالية، فبعد انجيه وموناكو وكاين، يبلغ الفارق مثلا 5 نقاط فقط بين نيس الخامس وغازيليك اجاكسيو السادس عشر.

ويصطدم انجيه الثاني والذي لم يخسر في اخر 5 مباريات بسانت اتيان الجريح والذي تراجع الى المركز السابع بعد تعثره في الجولات الثلاث الاخيرة.

اما موناكو الذي يتساوى مع انجيه بالنقاط، فيحل على تروا الاخير والوحيد الذي لم يعرف طعم الفوز حتى الان (7 تعادلات و11 خسارة).

ويبحث ليون عن وضع حد لازمته الكبرى عندما يحل على غازيليك اجاكسيو السادس عشر، باحثا عن فوزه الاول في 6 مباريات، علما بانه وقع بمواجهة سان جرمان مرة جديدة في ربع نهائي كأس الرابطة.

وتختتم المرحلة بمواجهة بين فريقين عريقين يبحثان عن انقاذ موسمهما، وذلك عندما يستقبل بوردو الرابع عشر والفائز على موناكو 3-صفر في كاس الرابطة، مرسيليا التاسع الذي يعاني رئيسه فنسان لابرون من مشكلات قضائية بسبب انتقالات مشبوهة، علما بان الفريق المتوسطي تأهل بشق النفس الى ربع نهائي كأس الرابطة بفوزه على مضيفه بور-اون-بريس من الدرجة الثانية 3-2.

وفي باقي المباريات، يلعب الجمعة نيس مع مونبلييه، والسبت وباستيا مع رينس، وتولوز مع ليل، وغانغان مع رين، ولوريان مع نانت.