كاماتشو يقدم استقالته من تدريب ريال مدريد

مدرب لم يستطع العمل تحت الضغوط

مدريد - اكد رئيس نادي ريال مدريد الاسباني فلورنتينو بيريز ان مدرب فريق كرة القدم في النادي خوسيه انطونيو كاماتشو قدم اليه طلب اعفائه من منصبه الاحد، وانه طلب بدوره من المدرب التفكير في هذا الامر حتى غد الاثنين.
وقال بيريز لوكالة الانباء الاسبانية الرسمية "سيعقد اجتماع في ملعب سانتياغو برنابيو (العائد لريال مدريد) غدا الاثنين"، مؤكدا في الوقت نفسه طلب استقالة المدرب كاماتشو دون ان يدلي باي تصريح آخر.
وكانت اذاعة "كادينا سير" الخاصة ذكرت في وقت سابق اليوم ان كاماتشو طلب اعفاءه من منصبه.
ويأتي طلب الاستقالة من قبل كاماتشو بعد الهزيمتين المتتاليتين اللتين منيا بهما الفريق في دوري ابطال اوروبا الاربعاء امام باير ليفركوزن الالماني صفر-3 وفي الدوري الاسباني السبت امام اسبانيول صفر-1.
وحسب الاذاعة التي تعتبر مطلعة بشكل عام على امور ريال مدريد، التقى كاماتشو مع بيريز الاحد وقال له انه من غير المفيد الاستمرار في منصبه مع الفريق، لكن الاخير طلب منه "ان يفكر مليا في الامر حتى غد الاثنين" قبل ان يأخذ قرارا نهائيا.
ولا ترضي نتائج ريال مدريد الذي تعج صفوفه بالنجوم الدوليين، احدا من انصاره حيث فاز بنتيجة واحدة 1-صفر على نومانسيا ومايوركا في المرحلتين الاوليين من الدوري.
واضافة الى ذلك، لا يقيم كاماتشو علاقات جيدة مع اصحاب الوزن الثقيل في الفريق مثل المدافع البرازيلي روبرتو كارلوس وهما اختلفا كثيرا في تصريحات للصحف.
واشارت الصحف الى "محاباة" كاماتشو لراوول غونزاليز قائد الفريق الذي شارك في 3 مباريات في وقت لا يبدو فيه بكامل لياقته البدنية.
ودعي كاماتشو لخلافة المدرب البرتغالي كارلوس كيروش بعد موسم رديء للغاية، لكن سياسة القبضة الحديدة التي يمارسها منذ وصوله لا تحلو لبعض عناصر الفريق.
وكان كاماتشو اللاعب السابق في ريال مدريد، اشرف كمدرب على فريق العاصمة لمدة 23 يوما فقط عام 1998 قبل ان يستقيل متهما رئيس النادي السابق لورنزو سانز بانه لم يستشره في ضم اللاعبين وبحث الموضوع مع مساعديه.