كاكا يتربع على عرش جائزة الكرة الذهبية

444 نقطة تضع كاكا في مقدمة لاعبي العالم

باريس ـ حصل البرازيلي كاكا لاعب وسط المنتخب بلاده وفريق ميلان الايطالي لكرة القدم الاحد على جائزة الكرة الذهبية التي تمنحها سنوياً مجلة فرانس فوتبول الفرنسية لافضل لاعب في العالم اعتباراً من عام 2007.
وتقدم كاكا على الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب وسط مانشستر يونايتد الانكليزي، والدولي الارجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة الاسباني، والدولي العاجي ديدييه دروغبا مهاجم تشلسي الانكليزي.
وشاركت في الاستفتاء لجنة تحكيم من صحافيين يمثلون 96 دولة استطلعت المجلة آراءهم فحصل كاكا (25 عاماً) على 444 نقطة مقابل 277 لكريسيانو رونالدو و255 لميسي و108 فقط لدروغبا.
وخلف كاكا الايطالي فابيو كانافارو مدافع ريال مدريد الذي حل هذا العام في المركز الرابع والعشرين.
وأول فرنسي في الترتيب كان فرانك ريبيري مهاجم بايرن ميونيخ الالماني الذي حل في المركز السابع عشر بفارق مرتبتين امام مواطنه السيئ الحظ تييري هنري مهاجم برشلونة الاسباني (19).
واصبحت جائزة الكرة الذهبية تشمل بدءاً من 2007 جميع اللاعبين في العالم بعد ان كانت محصورة بافضل لاعب في اوروبا، ما شملت مروحة التوسع لجنة التحكيم ايضا التي اضيف اليها 43 بلداً من القارات الاخرى بعد ان كانت مقتصرة على 53 بلداً اوروبياً.
واستفاد من هذا الوضع الجديد خصوصاً العراقي يونس محمود مهاجم الغرافة القطري الذي ساهم بشكل فعال في تتويج منتخب بلاده بطلاً لكأس آسيا على حساب نظيره السعودي، فجاء في الاستفتاء في المركز التاسع والعشرين.
وبعد حصوله على الجائزة، علق كاكا قائلا "الكرة الذهبية تأتي تتويجاً لموسم استثنائي بالنسبة إلي. اريد ان اشكر الله واهلي وجميع زملائي في ميلان والمنتخب البرازيلي".
وكان كاكا احرز مع ميلان لقب بطل مسابقة دوري ابطال اوروبا وكان هدافها (10 اهداف) اضافة الى تنه صاحب تمريرات حاسمة إحداها لزميله فيليبو اينزاغي في المباراة النهائية الذي سجل منها الهدف الثاني في مرمى ليفربول الانكليزي (2-1).
وبات كاكا رابع لاعب برازيلي يقتنص هذه الجائزة بعد رونالدو (1997 و2002) وريفالدو (1999) ورونالدينيو (2005)، وسادس لاعب في ميلان بعد جاني ريفيرا (1969) والهولنديين رود خوليت (1987) وماركو فان باستن (1988 و1989 و1992) والليبيري جورح ويا (1995) والاوكراني اندري شفتشنكو (2004).
وكان كاكا احتياطياً في مونديال 2002 في كوريا الجنوبية واليابان حيث توج منتخب بلاده للمرة الخامسة في تاريخه، وذلك بسبب صغر سنه (20 عاماً)، لكنه نضج بشكل لافت بعد انتقاله في العام التالي الى ميلان قادماً من ساو باولو، واحرز مع فريقه الجديد لقب بطل ايطاليا في موسمه الاول.
وشكل كاكا احد اضلاع المربع الذهبي للمنتخب البرازيلي خلال مونديال 2006 في المانيا مع رونالدو وادريانو ورونالدينيو، لكنه كان الافضل على الاطلاق في وقت لم يستطع فيه ابداً نجم الثلاثة الآخرين كما كان متوقعاً فخرجوا من ربع النهائي على يد منتخب فرنسا بقيادة زين الدين زيدان والذي انهى البطولة وصيفا للمنتخب الايطالي.
ولد ريكاردو ايزيكسون دوس سانتوس لييتي المعروف بـ"كاكا" في 22 نيسان/ابريل 1982 في برازيليا، وترعرع في بيت ينعم بالبحبوحة حيث يعمل والده مهندساً ووالدته مدرسة، فكان لنشأته الجيدة اثر كبير على حياته الخاصة اذ يعرف عنه عدم اقترابه من الاماكن التي قد تؤدي الى مخالفات اجتماعية وتربوية خصوصاً الخروج تحت جنح الظلام الى علب الليل كما يفعل مواطنوه رونالدو ورونالدينيو وادريانو.