كاس اسيا: فحص المنشطات يحول وجهة هايل بعيدا عن مواجهة فلسطين

الاتحاد الاردني لكرة القدم يقدم شكوى لدى الاتحاد الاسيوي

ملبورن - تعرض المهاجم الاردني احمد هايل لمضاعفات صحية نتيجة فحص المنشطات الذي خضع له بعد خسارة بلاده امام العراق صفر-1 الاثنين في كأس اسيا 2015 لكرة القدم بحسب ما ذكر موقع الاتحاد الاردني للعبة.

وقدم الاتحاد الاردني شكوى لدى الاتحاد الاسيوي بسبب طريقة التعامل السيئة مع مهاجمه احمد هايل.

واشار الموقع الى ان هايل قد يغيب عن لقاء فلسطين الجمعة في الجولة الثانية من دور المجموعات اذ "عانى من هبوط وانحطاط حاد في القدرة الحيوية لجسمه، لسوء تعامل القائمين على فحص المنشطات وسلبية الاجراءات التي اتخذوها معه اثناء اخذ عينة الخاصة بالفحص".

وذكر عادل سكيرجي طبيب الفريق انه تم اختيار هايل برفقة صالح راتب عن طريق القرعة لاجراء فحص المنشطات الاجباري الذي فرضه الاتحاد الاسيوي بواسطة لجنته الطبية، حيث تجاوب اللاعبان مع الامر وتوجها الى الغرفة الخاصة لاجراء الفحص مباشرة من ارض الملعب، و"اثناء انتظار اللاعبين وقتا طويلا لتقديم العينة الخاصة بهما وجد هايل صعوبة في ذلك وهو امر طبيعي جدا على اعتبار فقدان اللاعب للسوائل اثناء المباراة وحاجته وقتا اكثر لتعويضها".

وتابع "وفي محاولة لتسريع عملية الحصول على العينة جرى تقديم كمية كبيرة جدا من الماء لهايل بغرض توفير السوائل بجسمه ما تسبب في انخفاض درجة حرارته وتعرضه لانحطاط عام رافقه تقيؤ ودوخة، ما استدعى فورا اعادته برفقة صالح راتب ووسام شعيبات عضو الجهاز الطبي الى مقر الاقامة وعلى كرسي متحرك وبواسطة السيارة الخاصة بالوفد وليس سيارة اسعاف".

ولم يتناول هايل الطعام على مدار 10 ساعات قبل ان يتحسن تدريجيا في الصباح.

من جانبه، ابدى المدير الفني الانكليزي راي ويلكينز استياءه الشديد من الاجراءات التي اتخذت مع هايل وغيرها من الاجراءات الاجبارية التي تخالف مبدأ اللعبة واحيانا لا تحافظ على سلامة اللاعبين، واعلن نية المنتخب الوطني ومن خلال الاتحاد الاردني تقديم شكوى رسمية بخصوص حالة هايل على اعتبار ان التعامل مع اللاعب بطريقة صحية غير لائقة.

وقال ويلكينز "استغرب فعلا اجبار اللاعب على التوجه من الملعب الى غرفة فحص المنشطات، واذا ما نظرنا الى الامر من ناحية صحية، سنجد خطورة ذلك وخصوصا طبيعة الحالة البدنية التي يكون عليها اللاعب بعد بذله للجهد خلال المباراة، فضلا عن الاجراءات التي اتخذوها معه لحظة الحصول على العينة وكأن ذلك أهم من سلامة اللاعب وصحته، ويستدعي العجلة هكذا".

واشار ويلكينز الى نيته عدم المجازفة بهايل والزج به في المباراة المقبلة "سلامة اللاعبين لدي أهم من كل شيء وحتى ان ارتبط الامر بالفوز او الخسارة او الخروج من المنافسة، سنمنح هايل الوقت الكافي للتعافي حتى يستعيد جاهزيته، ولن اكون سببا في تعريضه للخطر".

واعلن فادي زريقات امين عام الاتحاد الاردني الاربعاء ان اتحاده قدم شكوى رسمية للاتحاد الآسيوي بخصوص الاجراءات غير السليمة التي رافقت عملية خضوع اللاعب لفحص المنشطات بعد مباراته الاولى في النهائيات القارية امام العراق في بريزبين الاربعاء.

واشار زريقات في بيان رسمي نشره موقع الاتحاد الاردني ان "سلبية هذه الاجراءات تسببت باختلال الحالة الصحية للاعب وتعرضه لاعراض كادت ان تتقاقم لولا سرعة التعامل معه من قبل الجهاز الطبي للمنتخب الوطني، وهو ما دفعنا الى تقديم هذه الشكوى، كخطوة لضمان عدم تعريض اللاعبينا او لاعبي المنتخبات الاخرى، ومن مبدأ توفير المتطلبات اللازمة والسليمة اثناء خضوع اللاعبين لهذه الفحوصات، وكإشارة واضحة على استيائنا الفعلي من هذه الاجراءات".

وتابع زريقات "عقدنا جلسة مطولة مع اعضاء الجهازين الاداري والطبي للمنتخب للوقوف بشكل مباشر على كافة التفاصيل التي شهدتها عملية الفحص وما جرى مع هايل تحديدا، حيث تبين بالفعل ووفقا للتقرير الطبي الصادر والموثق من الطبيب المسؤول على الفحص وهو نفسه من يمثل اللجنة الطبية في الاتحاد الاسيوي، ان اللاعب عانى من اعراض جانبية تمثلت بالتقيؤ وانخفاض درجة حرارة الجسم وهبوط الضغط والسكري، وهو ما جعله يعجز عن اعطاء العينة المناسبة من البول لاتمام الفحص الذي طالب الطبيب المسؤول بايقافه فورا، وعدم اكماله تلافيا لحدوث اية تطورات غير صحية لهايل".

واعتبر زريقات ان الظروف المحيطة بعملية الفحص تسببت بما عانى منه هايل وقال "لم تتوفر بحسب طبيب المنتخب عادل سكيرجي وعضو الجهاز الطبي المرافق لهايل وقتها، الاجراءات السليمة من حيث اعطاء اللاعب فقط الماء بكميات كبيرة دون وجود اية سوائل اخرى تعوض الاملاح التي خسرها بعد الجهد الذي بذله في المباراة، فضلا عن الانخفاض الملموس لدرجة حرارة الغرفة وهو ما انعكس على اللاعب، الى جانب عدم تأمين كادر طبي او طوارئ و لغياب سيارة الاسعاف واضطرار اللاعب للعودة الى الفندق بسيارة خاصة وعلى كرسي متحرك، واضطراره للبقاء تحت قيد الانتظار لما يقارب ثلاث ساعات ونصف".

وتمنى زريقات عدم الانجراف وراء الاشاعات او الاخبار غير الموثوقة التي قد تشكك صحة القصة الاصلية والواقعية لهايل، سواء من خلال اتهام اللاعب بتعاطيه المنشطات وعدم تجاوزه للفحص الذي لم يكتمل اصلا، كما هو موثق بالتقرير الطبي الصادر من اللجنة الطبية، وعاد ليؤكد اهمية سلامة اللاعبين جميعا من الناحية الصحية قبل كل شيء.

واشار الى ان هايل الذي بدأ يتحسن تدريجيا وينتظر فقط قرار الجهاز الفني وتنسيب الجهاز الطبي لحسم مشاركته في المبارة المقبلة امام فلسطين في ملبورن الجمعة.

واطمأن الأمير علي بن الحسين نائب رئيس الاتحاد الدولي على صحة هايل واطلع على حالته وتفاصيلها الدقيقة، ونقل تمنياته للاعب بسرعة التعافي.