كاسترو ما يزال ثائرا في عيد ميلاده الرابع والثمانين

'لم اتغير'

هافانا - اكد الرئيس الكوبي السابق فيدل كاسترو في عيد ميلاده الرابع والثمانين الجمعة انه ما زال متمسكا بقيم الثورة التي حملته الى السلطة قبل نصف قرن.
وكتب كاسترو في مقال نشر في صحيفة حكومية "لم اتغير". واضاف "سأظل مؤمنا بالمبادئ والقيم التي اتبعتها منذ ان أصبحت ثائرا".
واكد كاسترو الذي استأنف نشاطاته على الساحة السياسية اهتمامه بالوضع الدولي.
وذكرت وكالة الانباء الكوبين برينسا لاتينا ان شبانا شيوعيين مجتمعين في اليوم الدولي للشباب قدموا الخميس لوحة فنية الى زعيم الثورة الكوبية (1959) الذي سلم شقيقه راول كاسترو السلطة في 31 تموز/يوليو 2006 اثر اصابته بمرض خطير اكد مؤخرا انه شفي منه.
وفي كراكاس هنأ الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز كاسترو بعيد ميلاده.
وكتب على موقع تويتر للرسائل القصيرة "ستكون مثلا مضيئا دائما (...) للالتزام بنضال الثورة".
وتجري الاحتفالات بعيد ميلاد فيدل كاسترو في اطار برنامج ثقافي يحمل عنوان "مع فيدل من اجل السلام" ويشمل سلسلة من الحلافت الموسيقية والمحاضرات والنشاطات الفنية.
ولم تدرج السلطات الكوبية هذه المناسبة على برنامج نشاطاتها الرسمية. لكنها قالت ان المنظمات الشبابية والثقافية التي تشرف الحكومية الكوبية على معظمها، ستحتفل بعيد ميلاد فيدل كاسترو.
وتحدث التلفزيون والاذاعة الكوبيان الحكوميان عن عيد ميلاد كاسترو الجمعة بينما نشرت صحيفة غرانما الرسمية موضوعا عن بلدة بيران (750 كلم شرق هافانا)، مسقط رأس الزعيم الكوبي.