كاتب أميركي: محاكمة إدارة بوش واجب دستوري على أوباما

إدارة الانتهاكات

روما - اعتبر الكاتب الاميركي غور فيدال ان الرئيس باراك اوباما "متساهل جدا" مع المعارضة الجمهورية، داعيا اياه الى دعم "محاكمة علنية للتجاوزات" التي ارتكبتها ادارة الرئيس السابق جورج بوش، وذلك في مقابلة مع صحيفة "لا ستامبا" الايطالية نشرت السبت.
وقال فيدال ان "اوباما يريد ان يكون رئيسا فوق الاحزاب، لكن هذا الامر يكلف الشعب الاميركي ثمنا باهظا"، مضيفا ان "مشكلته" تكمن في انه يريد "ان يكون صديقا للجميع بحيث لا يكون له اي خصوم".
وتابع "اوباما محام، وعليه ان يعلم انه حين يتم انتهاك الدستور فينبغي الدفاع عنه وتأكيده"، معتبرا ان عليه "ان يؤيد بقوة من يسعون في الكونغرس الى (اجراء) محاكمة علنية لتجاوزات ادارة بوش".
وقال ايضا "الواجب الاول للرئيس ليس ان يكون شعبيا بل ان يدافع عن الدستور (الذي وضعه) الاباء المؤسسون"، مشددا على ان "من واجب (اوباما) ان يتحمل مسؤولية معاقبة من انتهكوا الدستور على غرار ما حصل ابان ولاية نيكسون".
واضطر الرئيس الراحل ريتشارد نيكسون الى الاستقالة العام 1974 اثر فضيحة واترغيت.
وردا على سؤال حول الخطأ الاكبر الذي قد يشكل مأخذا على اوباما، اشار خصوصا الى "عمليات التعذيب التي قامت بها وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية (سي آي ايه) والانتهاكات الدستورية".