كأس امير قطر: نهائي مثير بين الغرافة والريان

الريان يحلم بالكأس

الدوحة - يسعى الغرافة والريان الى انجاز جديد لكل منهما والفوز ببطولة كاس امير قطر لكرة القدم عندما يلتقيان فى المباراة النهائية السبت في سيناريو مكرر لنهائي 2009 والذى حسمه الغرافة لصالحه.

ويحلم الغرافة بالجمع للمرة الاولى فى تاريخه بين كأس ولي العهد التى احتفظ بها هذا الموسم للمرة الثانية على التوالى، وبين كاس الامير، بينما يحلم الريان بالاحتفاظ بلقبه للموسم الثاني على التوالي وكسر سوء الحظ الذى يلازمه حيث يعد من اكثر الفرق التى وصلت للنهائي اكثر من مرة متتالية لكنه لم ينجح فى الفوز به مرتين متتاليتين.

الغرافة تاهل بفوزه فى ربع النهائي على السد 3-1 وعلى لخويا فى نصف النهائي بركلات الجزاء الترجيحية 4-3 بعد انتهاء الوقتين الاصلي والاضافي بالتعادل السلبي, وتاهل الريان بفوزه على قطر 2-1 وعلى الجيش 5-صفر.

وحقق الغرافة اللقب 6 مرات منها 4 مرات متتالية فى انجاز غير مسبوق مواسم 95و96و97 و98 بالاضافة الى موسمى 2002 و2009، وحققه الريان 4 مرات مواسم 99 و2004 و2006 و2010..

المباراة ستكون مواجهة جديدة بين الفرنسي برونو ميتسو مدرب الغرافة الذى تأهل للمرة الاولى الى النهائي، والبرازيلى اوتوري مدرب الريان الذى تأهل للمرة الثالثة على التوالي. والمدربان التقيا للمرة الاولى هذا الموسم نهاية نيسان/ابريل الماضي فى نصف نهائي كأس ولي العهد وفاز الغرافة بركلات الجزاء الترجيحية.

وتعتبر المواجهة تحديا بين خبرة الغرافة ونجومه المحليين والاجانب وفي مقدمتهم البرازيلي جونينيو افضل لاعب الموسم الماضي والمرشح مع 3 لاعبين اخر للقب هذا الموسم، والعراقي يونس محمود هداف الفريق والدورى والمغربي عثمان العساس والعاجي امارا دياني، الى جانب حارس المرمى قاسم برهان الذى كان السبب المباشر فى تاهل الفريق الى النهائي بتصديه لركلتي جزاء فى مباراة لخويا.

اما الريان فيعتمد على كم كبير من الشباب الذين اثبتوا وجودهم فى مباراة الجيش امثال عبد الرحمن طارق ومحمد صلاح وعبد الله عفيفة وجار الله المرى، الى جانب البرازيليين تاباتا قائد الوسط وموسيس مورا قلب الدفاع والمدافع الكورى الجنوبي تشو يونغ.‏