كأس الرابطة: حلم الاهلي بالرباعية التاريخية يصطدم بالشارقة

مباراة نارية

ابوظبي - يخوض الاهلي اولى اختباراته القوية ضمن طموحه لتحقيق حلم الرباعية التاريخية المحلية عندما يحل ضيفا على الشارقة السبت في الدور نصف النهائي لكأس الرابطة لكرة القدم في الامارات.

ويلعب غدا ايضا الظفرة مع ضيفه الجزيرة في الدور عينه.

ويقام نصف النهائي من مباراة واحدة على ارض متصدري المجموعتين الاولى والثانية من الدور الاول ( الشارقة والظفرة)، على ان يتأهل الفائزان الى المباراة النهائية الي تقام في 19 نيسان/ ابريل المقبل على استاد هزاع بن زايد الخاص بنادي العين.

ويملك الاهلي فرصة كبيرة لاحراز رباعية غير مسبوقة بنيل كل القاب البطولات المحلية المطروحة، بعدما فاز بالكأس السوبر في بداية الموسم على حساب العين بركلات الترجيح 3-2 وتاهل الى نهائي مسابقة الكأس، اضافة إلى تصدره بطولة الدوري.

ولن يكون طريق الاهلي سهلا للوصول الى طموحه، ولاسيما ان منافسه هو الشارقة رابع الدوري يقدم عروضا لافتة هذا الموسم.

وما يصب في صالح الشارقة ايضا ان ضيفه سيكون مجهدا بعد خوضه مباراة قوية امام السد القطري الاربعاء في دوري ابطال اسيا، وهو مدعو للقاء سيباهان اصفهان الايراني الاربعاء في البطولة عينها، مما قد يفرض على مدرب الاهلي الروماني كوزمين اولاريو اراحة بعض لاعبيه الاساسيين.

وتاكد غياب مهاجم الاهلي البرازيلي غوزيل سياو بسبب الاصابة، كما يحوم الشك حول مشاركة المدافع الدولي عبد العزيز صنقور للسبب نفسه.

وفي المباراة الثانية، يامل الجزيرة التاهل الى النهائي للمرة الثالثة في تاريخه والثانية على التوالي عندما يحل ضيفا على الظفرة احد اكبر مفاجات الموسم الحالي.

وسبق للجزيرة ان احرز اللقب عام 2010 على حساب عجمان 2-صفر، قبل ان يخسر امام الفريق نفسه 2-1 في نهائي الموسم الماضي.

ويمر الجزيرة بفترة جيدة حاليا بعدما حقق فوزين متتاليين في دوري ابطال اسيا كان اخرهما على الشباب السعودي 3-1 في الرياض جعلاه يتصدر ترتيب المجموعة الاولى برصيد 6 نقاط.

بدوره، يتطلع الظفرة الى مواصلة عروضه القوية هذا الموسم التي جعلته يحتل المركز السابع في الدوري ويتاهل الى نصف نهائي مسابقة الكأس قبل ان يخسر امام الاهلي بصعوبة 1-2 بعد التمديد.