كأس الاتحاد: الحظوظ مفتوحة امام المريخ لبلوغ النصف النهائي

'مباراة تكتيكية'

نيقوسيا - ستكون الفرصة متاحة للمريخ السوداني ودجوليبا المالي بالتأهل الى نصف نهائي مسابقة كأس الاتحاد الافريقي لكرة القدم، عندما يخوضان في نهاية الاسبوع الحالي الجولة الرابعة من الدور ربع النهائي.

ويواجه المريخ مواطنه الاهلي شندي الاحد المقبل، وهو يتربع على صدارة المجموعة الاولى مع سبع نقاط من ثلاث مباريات، بفارق نقطتين عن مواطنه الاخر الهلال الذي يستقبل انتر كلوب الانغولي (نقطة) غدا الجمعة.

وسيضمن المريخ احدى بطاقتي التأهل الى دور الاربعة، بحال فوزه على اهلي شندي (3 نقاط) وعدم خسارة الهلال امام انتر كلوب.

وكان المريخ المتوج بلقب كأس الكؤوس الافريقية السابقة عام 1999، فاز على ارضه ذهابا 2-صفر منذ اسبوعين، في مباراة شهدت اشكالات في نهايتها واصيب على اثرها برشق الحجارة حارسه المصري المخضرم عصام الحضري الذي نقل الى المستشفى.

وقال مدرب الاهلي التونسي محمد الكوكي ان فريقه يحلم ويريد الابقاء على حظوظه: "ستكون مباراة تكتيكية. ربما يخططون لحصد نقطة واحدة... لو فزنا ستفتح لنا ابواب التأهل الى نصف النهائي".

وتابع "لدينا اصابة لمهاجمنا نادر الطيب كما تعرض ثنائي الوسط حمودة بشير والنيجيري موسى عليو لاصابة قد لا تبعدهما عن اللقاء".

من جهته، سقط الهلال في الجولة الماضية في فخ التعادل 1-1 في لواندا امام انتر كلوب الذي بلغ نصف نهائي المسابقة عام 2011، بهدف سجله ادوارد سادومبا من زمبابوي.

سيناريو المجموعة الثانية يبدو اسهل لدجوليبا المتصدر (7 نقاط)، فبحال فوزه على مضيفه الوداد البيضاوي المغربي (نقطتان) السبت في الدار البيضاء سيتأهل مباشرة الى نصف النهائي.

ويأمل الوداد، وصيف دوري ابطال افريقيا الموسم الماضي امام الترجي التونسي، تحقيق فوزه الاول بعد تعادلين وخسارة والسير على خطى مواطنيه المغرب الفاسي بطل النسخة الاخيرة والفتح الرباطي بطل 2010، كما يحاول الوداد ايضا ان يرسخ تقليدا باحرازه لقبا قاريا كل عشر سنوات بعد ان توج بدوري ابطال افريقيا عام 1992، وبكأس الكؤوس الافريقية عام 2002.

وفرط الوداد بفرصة تحقيق فوزه الاول بخسارته امام مضيفه دجوليبا 1-2 في الجولة الثالثة مطلع الشهر الحالي، اذ كان البادىء بالتسجيل في الدقيقة 38 عبر يونس الحواصي الذي عوض ركلة جزاء اهدرها زميله محمد برابح قبل سبع دقائق، لكن صاحب الارض ادرك التعادل في الدقيقة 73 عبر اليو باغايوكو بعد خطأ فادح من يوسف رابح، قبل ان يخطف هدف فوزه الثاني في الوقت بدل الضائع من ركلة جزاء.

ويستضيف ليوباردز الكونغولي (3 نقاط) الملعب المالي المالي (نقطتان) حامل لقب 2009 في دوليسي.

ويعتبر ليوباردز، الذي تعادل 3 مرات حتى الان، مفاجاة المسابقة بعد اخراجه الصفاقسي التونسي حامل اللقب مرتين، وهارتلاند النيجيري والمغرب الفاسي حامل اللقب قبل بلوغه ربع النهائي.