كأس الاتحاد الاوروبي: ميلان والإنتر يعوضان فشل يوفنتوس وروما

مغامرة الفريق الإسرائيلي انتهت في سان سيرو

نيقوسيا - عوض ميلان وانتر ميلان الايطاليان فشل مواطنيهما روما ويوفنتوس في مسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم، عندما بلغا الدور نصف النهائي من كأس الاتحاد الاوروبي بفوز الاول على هابويل تل ابيب الاسرائيلي 2-صفر، والثاني على فالنسيا الاسباني 1-صفر في اياب ربع النهائي الخميس.
على ملعب سان سيرو في ميلانو، امام اكثر من 23 الف متفرج، حقق ميلان فوزا مهما على هابويل الذي كان هزمه 1-صفر ذهابا في نيقوسيا الاسبوع الماضي، بهدفين نظيفين سجلهما البرتغالي روي كوستا (5) والاسرائيلي غيرشون (45 خطأ في مرمى فريقه).
وقلب ميلان الوضع في الاياب وثأر بالتالي لمواطنه بارما الذي خرج على يد الفريق الاسرائيلي بالذات في الدور السابق، وحقق فوزا مقنعا بعد ان ترجم سيطرته على المجريات رغم ان الضيف لم يسمح له ان يقوم بمناوراته بارتياح.
وافتتح صانع العاب ميلان روي كوستا التسجيل في وقت مبكر من ركلة حرة (5)، واهدر ماسيمو امبروزيني وماركو سيموني عدة فرص لزيادة الغلة، قبل ان يعزز الفريق الايطالي تقدمه في الدقيقة الاخيرة من الشوط الاول عن طريق غيرشون الذي سبق فيليبو اينزاغي الى كرة عرضية ارسلت من الجهة اليمنى وحاول اعادتها الى حارسه فخدعت الاخير وهزت شباكه.
وفي الشوط الثاني، سيطر ميلان وتحكم بمجريات اللعب دون القيام بمحاولات جدية، فيما سعى هابويل الى استدراك الموقف وتسجيل هدف ينقله الى نصف النهائي وشكل خطورة واضحة على مرمى مضيفه خصوصا في الدقائق الاخيرة دون ان يتمكن من تحقيق غايته فانتهت مغامرته بعد ان حصد في طريقه تشلسي الانكليزي قبل بارما.
وعلى ملعب ماستالا في فالنسيا، امام 40 الف متفرج، خطف انتر ميلان فوزا ثمينا من مضيفه فالنسيا بهدف وحيد سجله نيكولا فنتولا في الدقيقة الثانية اثر تمريرة من السيراليوني محمد كالون خدع على اثرها الحارس سانتياغو كانيزاريس ووضع الكرة داخل شباكه.
وكان الفريقان تعادلا 1-1 في الذهاب.
وبعد مرور ربع ساعة خرج محور دفاع فالنسيا، الارجنتيني روبرتو ايالا، مصابا، لكن الفريق الاسباني مارس ضغطا كبيرا لتعديل النتيجة واهدر له الارجنتيني بابلو ايمار (21) وكارو توريس (22) والهولندي جان كارو (37) وايمار مجددا (44) فرصا ثمينة للتعويض.
وفي الشوط الثاني، تمكن حارس انتر ميلان الدولي فرانشيسكو تولدو من صد كرتين خطرتين لفرانشيسكو روفيتي (59 و60) وثالثة اكروباتية لميستا (79) وقذيفة لبراخا (81).
والغى الحكم هدفا لفالنسيا بداعي التسلل سجله ميستا (85)، ثم طرد تولدو بالبطاقة الصفراء الثانية (89) لتأخيره اللعب بعد نيله الاولى (80) للسبب عينه.
وعلى ملعب فستفالنستاديون في دورتموند، وامام 40 متفرج، حقق بوروسيا دورتموند الالماني فوزا عريضا على ضيفه سلوفان ليبيريتش التشيكي قوامه اربعة اهداف نظيفة سجلت جميعها في الشوط الثاني.
وافتتح البرازيلي مارسيو اموروز التسجيل (51) بعدما اعاد الى الشباك كرة مرتدة من الحارس كينسكي اثر تسديدة قوية من العملاق التشيكي المحترف في صفوف الفريق الالماني يان كولر الذي اضاف الهدف الثاني بتسديدة طائرة (57).
وفي الدقيقة 70، تمكن لارس ريكن من اضافة الهدف الثالث حين تابع ببطن القدم كرة عرضية رفعها اموروزو من فوق الحارس كينسكي، ثم اختتم البرازيلي ايفرثون المهرجان بالهدف الرابع في الدقيقة الاخيرة.
وكان الفريقان تعادلا سلبا في الذهاب الاسبوع الماضي في براغ.
وفي روتردام، امام نحو 45 الف متفرج، اقصى فيينورد مواطنه وضيفه ايندهوفن بركلات الترجيح 5-4 بعد ان خرجا احبابا في الوقتين الاصلي والاضافي 1-1 على غرار نتيجة الذهاب.
وتقدم ايندهوفن بهدفه عن طريق فان بومل في الدقيقة 77، لكن بيار فان هايدونك ادرك التعادل لفريقه في الدقيقة الاخيرة من الوقت الاصلي.
وخاض الفريقان وقتا اضافيا طرد في الدقيقة الرابعة منه صاحب هدف ايندهوفن لنيله الانذار الثاني دون ان يتمكن اصحاب الارض من حسم النتيجة فانتهى سلبا، واحتكما لركلات الترجيح التي ابتسمت لفيينورد 5-4 بعد ان اهدر الجورجي غاخوكيدزه الركلة الثالثة لايندهوفن.