كأس الاتحاد الاسيوي: الكويت يكتسح في بي بسباعية

الكويت يحتل المركز الثاني بمجموعته

بيروت - تأهل الكويت الكويتي الى الدور الثاني من مسابقة كأس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم بغض النظر عن نتيجته مع ضيفه في بي ادو المالديفي وذلك بعد فوز الاتفاق السعودي على مضيفه العهد اللبناني 3-1 في بيروت الثلاثاء بالجولة السادسة الاخيرة.

سجل للاتفاق احمد مبارك (38) وسعد الذيابي (89) ويحيى الشهري (90+4)، وللعهد أحمد زريق (90+2).

رفع الاتفاق، الذي كان ضامنا تأهله الى الدور الثاني، رصيده الى 14 نقطة، ولحق به الكويت الثاني وله 8 نقاط (قبل مباراته مع في بي)، وخرج العهد من الدور الاول بعد ان تجمد رصيده عند 7 نقاط في المركز الثالث.

وضمن الاتفاق خوض مباراته في الدور الثاني على ارضه وبين جمهوره حيث يقام بطريقة خروج المغلوب من مباراة واحدة بضيافة متصدر مجموعته في الدور الاول.

وأنهى العهد بالتالي أسوأ مواسمه منذ سنوات حيث كان جرد من لقبيه المحليين الدوري لصالح الصفاء والكأس بخروجه من الدور ربع النهائي أمام النجمة.

خاض العهد المباراة بأمل الفوز وتعثر الكويت ليرافق الاتفاق الى الدور الثاني، لكن الفريق السعودي أكد أفضليته واستطاع الخروج من الحذر الذي رافق بداية المباراة والانطلاق بالهجمات نحو مرمى الحارس الدولي محمد حمود، فيما اعتمد المدرب محمد الساهل على الضغط على حامل الكرة في الوسط والانطلاق بالهجمات عبر الأطراف حيث يوجد أحمد زريق وحسن شعيتو وأمامهما علي بزي.

كانت أولى الفرص لابراهيم المغنم الذي سدد كرة قوية ابعدها حمد الى ركنية في الدقيقة الاولى، وبعدما هدأ اللعب وانحصر في وسط الملعب.

وسدد الارجنتيني سيباستيان تيغالي كرة من خارج المنطقة جانبت القائم الايمن لمرمى حمود (34)، ثم جاء الهدف الاول اثر هجمة مرتدة حيث أرسل احمد مبارك كرة عرضية الى داخل منطقة جزاء العهد حاول المدافع حسن مزهر ابعادها لكنها تحولت بالخطأ الى شباك فريقه (38).

وكاد عباس علي عطوي يدراك التعادل لكن تسديدته البعيدة لامست القائم الايسر (43).

واصل العهد سعيه في الشوط الثاني لتدارك النتيجة لكن الاتفاق الذي لعب بأريحية بعد تقدمه واعتمد على المرتدات نظرا للمساحات في الجهة الخلفية للفريق اللبناني.

وسدد حسن شعيتو كرة مثالية لكن الحارس محمد الخوجة أبعدها الى ركنية (54)، وتصدى حمود بأطراف أصابعه لتسديدة صالح البشير (62)، ثم نابت العارضة عن الحارس اللبناني أمام رأسية أحمد مبارك المرتدة من الارض (63).

وقبل دقيقة من نهاية الوقت الاصلي للمباراة، سدد مبارك كرة زاحفة من خارج المنطقة صدها حمود لتتهيأ امام البديل سعد الذيابي فاكملها بسهولة في الشباك (89).

وفي الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، قلص أحمد زريق النتيجة اثر مجهود فردي أنهاه بكرة قوية من داخل المنقطة في الزاوية اليسرى البعيدة لمرمى الخوجة.

لكن يحيى الشهري اعاد الفارق الى هدفين بعد دقيقتين بعد ان انطلق من منتصف الملعب وتلاعب بالمدافع الارميني ألكسندر تاديفوسيان ثم سدد كرة "لوب" من فوق الحارس حمود في الشباك.