كأس الأمم: الكاميرون تصعد إلى دور الثمانية

ايتو ضرب مجددا

القاهرة - بلغت الكاميرون الدور ربع النهائي من بطولة كأس الامم الافريقية الخامسة والعشرين المقامة حاليا في مصر بفوزها على توغو 2-صفر الاربعاء في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية.
وسجل صامويل ايتو (67) وزي البرت ميونغ (85) الهدفين.
ورفعت الكاميرون رصيدها الى 6 نقاط من مباراتين، تليها جمهورية الكونغو ولها 4 نقاط، ثم انغولا وتملك نقطة وتوغو من دون رصيد.
وباتت الكاميرون ثاني منتخب يضمن تأهله الى ربع النهائي بعد ساحل العاج التي حجزت البطاقة الاولى للمجموعة الاولى أمس الثلاثاء.
وحطم قائد الكاميرون ريغوبرت سونغ الرقم القياسي في عدد المباريات في البطولة القارية لانه خاض اللقاء الخامس والعشرين له فيها بعد ان كان يتقاسم الرقم السابق (24) مع حارس مرمى ساحل العاج الان غوامينيه.
ومنذ ان لعب اول مباراة له في هذه البطولة عام 1996 في جنوب افريقيا لم يغب سونغ عن صفوف منتخب بلاده وقاده الى الفوز باللقب عامي 2000 و2002.
ونال سونغ جائزة تذكارية قدمها له رئيس الاتحاد الافريقي لكرة القدم مواطنه عيسى حياتو بين شوطي المباراة.
في المقابل، عاد الى تشكيلة منتخب توغو المتأهل الى مونديال 2006، نجمه ايمانويل ايديبايور الذي لم يشارك اساسيا في المباراة الاولى ضد جمهورية الكونغو الديمقراطية بسبب خلافه مع مدربه النيجيري ستيفن كيشي علما بانه هدد بانه سيترك المنتخب لان العلاقة سيئة جدا بينه وبين المدرب.
بيد ان الامور سويت على ما يبدو وعادت المياه الى مجاريها بين الاثنين.
كان المنتخب الكاميروني صاحب الخبرة الكبيرة قاريا وعالميا الافضل معظم فترات المباراة بقيادة نجمه صامويل ايتو الذي اقلق الدفاع التوغولي بفضل تحركاته الخطرة لكنه فشل في هز الشباك في الشوط الاول رغم محاولاته المتكررة لكنه قال كلتمه بتسجيله هدف المباراة الاول منتصف الشوط الثاني قبل ان يمرر الكرة التي جاء منها الهدف الثاني ليحجز بطاقة التأهل الى الدور التالي.
بداية، ركلة ركنية للكاميرون انبرى لها صامويل ايتو خارج الخشبات الثلاث (7)، ثم فشل اشيل ويبو في استغلال فرصة ذهبية عندما تهيات الكرة امامه داخل المنطقة والمرمى مشرع تماما لكنه سددها عالية (25). واطلق ايتو كرة قوية مرت فوق العارضة بقليل (26).
واول تسديدة خطرة لتوغو كانت من توقيع ازياوونو باتجاه المرمى بين يدي الحارس الكاميروني حميدو (38).
ونفذ ايتو ركلة حرة مباشرة لكنه لم يصب المرمى (40).
وفي اجمل لعبة في المباراة تبادل رودولف دوالا الكرة خذ وهات مع ايتو ثم توغل الاول داخل المنطقة وانفرد بالحارس الذي تصدى لمحاولته فتهيات مجددا ليتابعها ايتو في القائم الايمن قبل ان يطلق الحكم صفرة نهاية الشوط الاول بعدها مباشرة.
وتابعت الكاميرون افضليتها في الشوط الثاني وكادت تفتتح التسجيل عندما انبرى جيريمي لركلة حرة مباشرة صدتها العارضة (48).
وكاد اديبايور يفتتح التسجيل لتوغو عندما تخطى مدافعا ثم حاول مراوغة الحارس الذي تصدى له واوقعه داخل المنطقة من دون ان يحتسب الحكم ركلة جزاء في مصلحته (52).
وقام ايتو يمجهود فردي رائع تخطى على اثره مدافعين اثنين وسدد كرة ابعدها الحارس التوغولي ببراعة (62).
واثمر الضغط الكاميروني هدفا هو الاجمل حتى الان في الدورة عندما تهيأت الكرة خارج المنطقة امام ايتو المتألق فلم يتردد في اطلاق كرة قوية تابعت طريقها الى الزاوية البعيدة لمرمى توغو (67).
والهدف هو الرابع لايتو في البطولة فانفرد في صدارة ترتيت الهدافين بفارق هدف واحد عن التونسي دوس سانتوس.
وقام ايتو بمجهود فردي ومرر كرة على طبق من ذهب ليتابعها ميونغ بكعبة رائعة داخل الشباك مسجلا الهدف الثاني للكاميرون (85). الكونغو وانجولا وفي مباراة أخرى افلتت الكونغو الديموقراطية من الخسارة وانتزعت بعشرة لاعبين تعادلا ثمينا من انغولا صفر-صفر الاربعاء على استاد الكلية الحربية في القاهرة في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية ضمن النسخة الخامسة والعشرين من نهائيات كأس امم افريقيا لكرة القدم التي تستضيفها مصر حتى 10 شباط/فبراير المقبل.
وتلتقي الكاميرون مع توغو لاحقا.
وكانت البداية كونغولية بقيادة تريزور لومانا لوا لوا لكن سرعان ما تغيرت الامور حيث تحولت السيطرة الى انغولا خصوصا بسبب النقص العددي في صفوف الكونغو الديموقراطية بعد طرد لاعب وسطها المتألق مابي مبوتو تريزور لضربه المدافع كارلوس الونسو بدون كرة (19)، بيد ان الانغوليين فشلوا في استغلال الموقف وسقطوا في فخ التعادل.
ورفعت الكونغو الديموقراطية رصيدها الى 4 نقاط منفردة بالصدارة موقتا بفارق نقطة واحدة امام الكاميرون مقابل نقطة واحدة لانغولا.
وأهدر اكوا مهاجم فرصة ذهبية لمنح التقدم لانغولا اثر هجمة مرتدة قادها فيغيريدو الذي انتزع كرة من منتصف الملعب ومررها الى اكوا المنفرد بيد انه تسرع في تسديدها ليتصدى لها الحارس باسكال كاليمبا (7).
ورد لوا لوا بانفراد بالحارس جون ريكاردو وسدد الكرة بجوار القائم الايسر (13).
وأهدر فلافيو امادو فرصة سانحة لافتتاح التسجيل اثر تلقيه كرة ساقطة من اكوا فانفرد بالحارس كاليمبا لكنه سددها ساقطة فوق المرمى (14)، ثم حذا حذوه كارلوس الونسو كالي عندما تلقى كرة من ركلة لمونتوراس فسددها والشباك خالية خارج المرمى (16).
وتلقت الكونغو الديموقراطية ضربة موجعة بطرد لاعب وسطها المتألق مابي مبوتو تريزور لضربه المدافع كالي دون كرة (19).
وهي ثاني حالة طرد في البطولة بعد ان رفعت البطاقة الحمراء في وجه حارس مرمى ليبيا لويس اغوستيني في المباراة الافتتاحية ضد مصر.
وابعد المدافع جامبا الكرة من امام المهاجم لوا لوا المنفرد اثر دربكة امام المرمى (29).
وتعرض الدفاع الكونغولي الديموقراطي الى ضغط كبير من المهاجمين الانغوليين في الدقيقة 30 عندما تهيأت الكرة امام اكوا داخل المنطقة فحاول تسديدها بيد ان المدافع فيليسيان كابوندي ابعدها في توقيت مناسب لتتهيأ امام فيغيريدو الذي مررها بينية الى فلافيو داخل المنطقة فسددها بقوة ارتدت من الحارس وتهيأت امام ايدسون الذي سددها بدوره زاحفة ابعدها الدفاع.
وسدد اكوا كرة قوية من خارج المنطقة ارتدت من الحارس كاليمبا (45).
وتبادل المنتخبان الهجمات في الشوط الثاني بيد ان الاخطر كانت لانغولا وتحديدا لقائدها اكوا الذي تباطأ في متابعة تمريرة فيغيريدو داخل المنطقة (64)، ثم رأسية اثر انفراد بالحارس كاليمبا (66).
وتابع اكوا مسلسل اهدار الفرص السهلة عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من فيغيريدو فانفرد بالحارس وسددها برعونة في قدمي الحارس كاليمبا (70).