كأس اسيا: مبخوت يتوق لهز الشباك الاسترالية

ابرز نجوم النسخة السادسة عشرة من البطولة القارية

سيدني - يتطلع مهاجم الجزيرة علي مبخوت الى مواصلة هوايته في الوصول الى شباك الخصم عندما تتواجه الامارات مع استراليا المضيفة الثلاثاء المقبل في نصف نهائي كأس اسيا 2015.

وفرض مبخوت، البالغ من العمر 24 عاما، نفسه من ابرز نجوم النسخة السادسة عشرة من البطولة القارية بعد ان تربع على صدارة الهدافين باربعة اهداف مشاركة مع الاردني حمزة الدردور الذي انتهى مشواره مع بلاده في الدور الاول.

ولعب مبخوت دورا اساسيا في وصول "الابيض" الى الدور نصف النهائي للمرة الاولى منذ 1996 بعد ان هز الشباك اليابانية امس الجمعة بهدف رائع بعد 7 دقائق على بداية اللقاء الذي انتهى بوقتين الاصلي والاضافي بالتعادل 1-1 قبل ان يحسمه المنتخب الخليجي 5-4 بركلات الترجيح، مطيحا بحاملي اللقب والمنتخب الاكثر تتويجا في القارة الصفراء (4 القاب).

"اعتقد انه افضل هدف لي"، هذا ما قاله مبخوت للموقع الرسمي للبطولة القارية عن هدفه في المرمى الياباني والذي جاء بعد تمريرة من عامر عبد الرحمن تلقفها مهاجم الجزيرة بشكل رائع ووضع الكرة على يمين الحارس الياباني، مضيفا "نحن نعرف استراليا جيدا ونعلم بانهم فريق قوي جدا وندرك بانهم افضل فريق في اسيا الى جانب اليابان".

وواصل مبخوت الذي سجل هدفين امام قطر (4-1) ومرة امام البحرين (2-1) في دور المجموعات حيث حلت الامارات ثانية خلف ايران بعد خسارتها امامها في الجولة الاخيرة بهدف قاتل في الوقت بدل الضائع: "لكننا سنحاول ان نلعب باسلوبنا على امل ان نحقق الفوز".

وتابع "بقي هناك ثلاثة فرق (الى جانب الامارات) قوية جدا. انها مباراة قوية (ضد استراليا) بمشاركة لاعبين جيدين وسيكون هناك الكثير من الضغط علينا لكي نقدم مباراة جيدة".

ولا يعود الفضل في فوز الامارات على اليابان امس الجمعة الى هدف مبخوت وحسب بل الى المدافع اسماعيل احمد الذي تمتع برباطة الجأش وسجل الركلة الترجيحية الاخيرة لبلاده بتسديدة صاروخية في مرمى الحارس ايجي كاواشيما.

ودخل احمد في ربع الساعة الاخير من الوقت الاصلي كبديل لعبد العزيز هيكل في مشاركته الثانية من مقاعد البدلاء وتمكن لاعب العين الذي رشح العام الماضي لجائزة افضل لاعب في اسيا، من حمل بلاده الى تحقيق هذا الانجاز.

"كنت في ارضية الملعب كأي لاعب اخر ونفذت الركلة الترجيحية"، هذا ما قاله المدافع البالغ من العمر 31 عاما، مضيفا "لقد ركزت على التسجيل لان احدا لا يريد ان يخذل رفاقه اللاعبين الذين قدموا كل شيء في ارضية الملعب".

وواصل "انا سعيد ككافة اللاعبين الاخرين. هذه المباراة كانت مهمة جدا لكن سننساها الان للتركيز على مواجهتنا مع استراليا التي لن تكون سهلة على الاطلاق لكننا سنقدم كل شيء. لقد فزنا على حامل اللقب وهذا الامر منحنا ثقة كبيرة".