كأس أمير قطر: نهائي قبل أوانه بين السد والغرافة

قوة هجومية ضاربة

الدوحة - تقام السبت مباراتا نصف نهائي بطولة كأس امير قطر لكرة القدم، حيث يلتقي الاهلي مع السيلية، والغرافة بطل 2012 مع السد الوصيف واكثر الاندية فوزا باللقب، ويصعد الفائزين الى المباراة النهائية.

ومباراة الغرافة مع السد تحظى بالاهتمام الاكبر، حيث تعتبر نهائي مبكر وقبل اوانه بين فريقين كبيرين يقتربان بقوة وبسرعة من الفوز بالكأس ما لم تحدث مفاجأة من الاهلي او السيلية.

وتحظى المباراة باهمية كبيرة نظرا لحرص الغرافة والسد على الوصول للنهائي وحصد اللقب وتعويض اخفاقات الموسم الحالي، والموسم الماضي للغرافة الذي يعد الاول منذ عدة سنوات الذي لا يحقق فيه اي بطولة.

يخوض الغرافة المباراة في ظل غياب المدافع ابراهيم الغانم للايقاف، وفهيد الشمري لاعب الوسط المهاجم للاصابة، بينما يغيب عن السد لاعب الارتكاز طلال البلوشي.

ويعول الاوروغوياني دييغو اغيري مدرب الغرافة والذي حقق اللقب مرتين من الريان 2011 و2013 على مهاجميه البرازيلى نيني والارجنتينى لوبيز والفنزويلى ميكو ومن خلفهما الاسترالي مارك بريشيانو.

فيما يعتمد المغربي حسين عموتا مدرب السد الذي نافس على اللقب الموسم الموسمين الماضيين على الاسباني راوول غونزاليس والبرازيلي رودريجو تاباتا والجزائري نذير بلحاج الى جانب الثنائي القطري الخطير خلفان ابراهيم وحسن الهيدوس.

وصعد الغرافة الى دور نصف النهائي بعد فوزه على الخريطيات 3-2 في المرحلة الثالثة، وعلى الجيش بركلات الجزاء الترجيحية بعد انتهاء الوقت الاصلي بالتعادل السلبى في دور ربع النهائي، وصعد السد بعد فوزه على العربي 2-0 في مباراتهما بدور ربع النهائي.

وفي المواجهة الثانية تبدو كفة الاهلي الارجح لخبرته الكبيرة في البطولة والتي حققها 4 مرات، كما حقق الوصول الى النهائي ايضا كثيرا، على عكس السيلية الحصان الاسود هذا الموسم والذي حقق انجازا تاريخيا بالوصول الى نصف النهائي ويامل بمواصلة مفاجأته وانجازاته بالوصول الى النهائي للمرة الاولى في تاريخه.

ومن المتوقع ان تخرج ايضا المباراة قوية خاصة وان الفريقين بينهما صراع شرس في الاونة الاخيرة كما انهما الفريقان اللذان تبادلا في المواسم الاخيرة الصعود والهبوط.

الى جانب ذلك فان تمتع الفريقين بقوة هجومية ضاربة بوجود الكونغولي الان ديوكو هداف الاهلي والدوري هذا الموسم ومواطنه كابونغا، ومن خلفهما الهداف القطرى مشعل عبدالله ولاعب الوسط الايراني مجتبي جباري، الى جانب البوركيني داغانو هداف السيلية وثالث هدافي الدوري والبحريني فوزي عايش والبرازيلي كماتشو.

وصعد الاهلي الى نصف النهائي بعد فوزه على قطر بركلات الجزاء الترجيحية، وعلى لخويا بطل الدوري 3-2 في اكبر مفاجأت البطولة، وتأهل السيلية بعد فوزه على الخور بركلات الجزاء الترجيحية.