قوات هادي تحرّر مدينتين بعد خرق الحوثيين للهدنة

نحو تطهير المدن المحررة من المتمردين

عدن - استعادت القوات الموالية للحكومة اليمنية المعترف بها والمدعومة من قوات التحالف مدينتين من المتمردين الحوثيين في شمال اليمن، فيما اطلق المتمردون صاروخين الجمعة على السعودية المجاورة، في تصعيد من قبل الميليشيا لشيعية الانقلابية اسقط الهدنة الهشة التي اعلنت قبل ايام.

وسيطرت القوات التابعة للرئيس عبدربه منصور هادي مدعومة من التحالف العربي بقيادة الرياض الخميس على مدينة حرض شمال غرب البلاد في عملية انطلقت من الاراضي السعودية، وفق مصادر عسكرية.

وذكر مسؤول عسكري، ان هذه القوات التي دربتها وجهزتها السعودية سيطرت على حرض بعد عبورها الحدود السعودية التي تبعد نحو 15 كيلومترا عن البلدة.

كما استعادت القوات مدعومة من مسلحين من القبائل الجمعة السيطرة على مدينة حزم مركز محافظة الجوف (شمال)، وفق مصادر قبلية.

واعلن التحالف الجمعة ان الدفاعات الجوية السعودية اعترضت صاروخا اطلق من اليمن فيما سقط صاروخ اخر في منطقة صحراوية من المملكة، بحسب ما اعلن التحالف الداعم للشرعية في وجه المتمردين الحوثيين المدعومين من ايران وحلفائهم من قوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح.

وسقط الصاروخ الاول في منطقة مأرب شرق اليمن بعدما تم اعتراضه، فيما سقط الثاني في شرق مدينة نجران السعودية، بحسب ما اوضح التحالف في بيان نقلته وكالة الانباء السعودية.

وكان المتمردون الحوثيون قد خرقوا الهدنة في اليوم الأول من بدء محادثات السلام في جنيف بأن هاجموا معسكرا لقوات المقاومة اليمنية وقتلوا 15 من عناصرها وادى هذا التصعيد الى اسقاط وقف اطلاق نار هش دخل حيز التنفيذ الثلاثاء في اليمن، بالتزامن مع المفاوضات بين طرفي النزاع في سويسرا برعاية الامم المتحدة.