قوات برية كويتية تنضم للتحالف العربي في اليمن

دفاعا عن أمن خليجي لا يتجزأ

الكويت - ذكرت صحيفة كويتية الثلاثاء ان الكويت قررت ارسال قوات برية الى السعودية للمشاركة في الحرب في اليمن حيث يقاتل تحالف عربي تقوده الرياض المتمردين الحوثيين المدعومين من ايران.

وكانت مشاركة الكويت في عمليات التحالف العربي في اليمن تقتصر حتى الآن على سلاح الجو.

وقالت صحيفة القبس نقلا عن "مصدر مطلع" ان "الكويت قررت مشاركة القوات البرية ممثلة في كتيبة المدفعية في عمليات ضرب مواقع العدوان الحوثي على المملكة العربية السعودية".

وصرح المصدر ان "مجلس الوزراء بارك في اجتماعه أمس (الاثنين) المشاركة في الدفاع عن أراضي المملكة باعتبار أن أمن الخليج جزء لا يتجزأ من أمن كل دولة عضو في مجلس التعاون".

وكانت القبس نفسها نقلت الاثنين عن وزير الخارجية اليمني عبدالملك المخلافي قوله ان الحكومة الكويتية وافقت "مبدئيا" على استضافة محادثات السلام اليمنية الممزمع انعقادها منتصف يناير/كانون الثاني.

وبحسب الصحيفة المحلية، قال المخلافي إن الجانب اليمني سبق له أن بحث مع الحكومة الكويتية إمكانية اختيار الكويت لاستضافة المشاورات اليمنية، التي تعتبر استكمالا لمفاوضات جنيف، موضحا أن بلاده كانت قد طرحت عدة خيارات منها الكويت ومصر والاردن واستقر الامر على الكويت "التي وافقت مبدئيا على ذلك".

وانتهت محادثات السلام التي استضافتها مدينة جنيف السويسرية في 20 ديسمبر/كانون الأول بين وفد الحكومة اليمنية والوفد المشترك لجماعة الحوثي وحليفهم صالح دون إحراز أي تقدم في ما يتعلق بهدف هذه الجولة في إنهاء الحرب الدائرة منذ تسعة أشهر.

وتدخل التحالف العربي في نهاية آذار/مارس في اليمن لتوجيه ضربات جوية ثم بعمليات برية ضد المتمردين الحوثيين ودعما لقوات حكومة الرئيس عبدربه منصور هادي المعترف بها دوليا.

وتشارك دول عربية اخرى بينها الامارات العربية المتحدة والبحرين وقطر ومصر والسودان في هذا التحالف.