قوات التحالف تشن اوسع هجوم لها في افغانستان منذ 2001

عملية الهجوم على الجبل

كابول - اعلن التحالف الدولي في افغانستان الاربعاء ان قواته والقوات الافغانية تشن منذ منتصف ايار/مايو اوسع هجوم لها في البلاد منذ الاطاحة بحركة طالبان عام 2001، وتستعد لمهاجمة معاقل جديدة لطالبان.
واوضح المتحدث باسم قوات التحالف اللفتنانت-كولونيل بول فيتزباتريك ان احد عشر الف جندي من قوات التحالف، بينهم بريطانيون وكنديون واميركيون بالاضافة الى الجنود الافغان، يشاركون في هذه الحملة جنوب افغانستان منذ منتصف ايار/مايو.
ولا تزال المعلومات المحيطة بالعملية سرية حتى الآن.
وقال فيتزباتريك "نشن 'عملية الهجوم على الجبل' منذ منتصف ايار/مايو ضد مقاتلي الطالبان، وتحديدا ضد زعمائهم". واضاف "اننا في صدد الانتقال الى المرحلة التالية من العملية في الولايات الشمالية جنوب افغانستان".
واوضح المتحدث ان لا وجود لموعد محدد لانتهاء الحملة، مشيرا الى انه "لن يكون هناك عملية انزال كبيرة كما حصل على شاطىء النورماندي (في اواخر الحرب العالمية الثانية). انه جزء من حملة مستمرة".
وقال انه تم توقيت الحملة لتتزامن مع انتقال القيادة في جنوب افغانستان من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة الى القوة الدولية للمساعدة على ارساء الامن في افغانستان (ايساف).