قنوات عربية تبث صور غارة على حفل زفاف في القائم

الأميركيون لم يعترفوا بارتكاب الجريمة

دبي (الامارات) - بثت قنوات تلفزيونية عربية الاثنين لقطات من حفل زفاف اعقبتها صور اخرى لمشاهد دمار في منطقة بشمال غرب العراق حيث قال شهود ان غارة اميركية اوقعت 41 قتيلا في حين تؤكد القوات الاميركية ان الغارة استهدفت مقاتلين اجانب.
واظهرت اللقطات التي بثت مرارا من قبل قناتي الجزيرة والعربية نقلا عن تلفزيون وكالة "اسوشيتدبرس" الاميركية حفل زفاف اقيم في منطقة صحراوية قرب مدينة القائم على مقربة من الحدود بين العراق وسوريا.
واشار التعليق المصاحب للصور الى سيارة حمراء اللون جرى تزيينها على انها سيارة العروسين ثم صور احتفال ظهر فيه رجال تحت خيام وبينهم اطفال يرقصون وايضا صورة لرجل يعزف على الة "اورغ".
واعقبت مشاهد الفرح هذه مشاهد دمار صورت في اليوم التالي للعرس.
وظهرت في هذه الصور خيام طالها قصف واغراض خاصة مبعثرة وجثة واحدة على الاقل لعازف الاورغ وقد لفت في ملاءة وسجيت على الارض.
وقالت الوكالة الاميركية انه تعذر عليها التأكد من صحة شريط الفيديو الذي يبدو انه من تصوير هواة. واشار التعليق على الصور الى ان مصور الحفل قتل في الغارة الاميركية.
وكان 41 عراقيا بينهم نساء واطفال قتلوا في غارة اميركية يوم 19 ايار/مايو الجاري على بعد 25 كلم من الحدود السورية.
وقال شهود ان الغارة استهدفت منزلا كان يشهد حفل زفاف.
غير ان ضباط الجيش الاميركي قالوا ان الغارة استهدفت مقاتلين اجانب.
ونفى الجنرال مارك كيميت مساعد قائد العمليات العسكرية في التحالف الجمعة ان تكون القوات البرية التي شاركت في عملية القائم اطلقت النار على نساء واطفال.
وكرر مرارا "لم يطلقوا النار على نساء واطفال" مشيرا الى ان التقارير الاولية تشير الى "ضحايا بين كهول".