قناة السويس تحتل أهمية متزايدة في التجارة الاسرائيلية

تجارة اسرائيل تعول كثيرا على قناة السويس

الاسماعيلية (مصر) - قال مسؤول بهيئة قناة السويس الجمعة إن حركة شحن البضائع الاسرائيلية المارة بالقناة حققت مستوى قياسيا جديدا خلال العام الماضي 2006.

وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه "بلغ عدد السفن الاسرائيلية المارة بقناة السويس العام الماضي 71 سفينة حمولاتها الصافية مليونين و 539 الف طن مقابل 66 سفينة حمولاتها مليونين و 429 الف طن العام قبل الماضي".

وأضاف أن السفن الاسرائيلية المارة بقناة السويس حققت زيادة بلغت 7.6 في المئة فيما حققت الحمولات المارة زيادة بلغت 4.5 في المئة بالمقارنة بالعام قبل الماضي. وتابع أن هذه الحمولات تعتبر اعلى حمولات اسرائيلية تعبر قناة السويس.

واضاف أن أهمية قناة السويس في نقل التجارة الاسرائيلية قد شهدت نموا ملحوظا فقد كانت في عام 1990 لا تتجاوز 511 الف طن وارتفعت في عام 2002 الى 879 الف طن.

وارجع هذا الارتفاع الى زيادة شركة البواخر الاسرائيلية (زيم) أعداد السفن المارة بالقناة وتعاقدها على نقل بضائع من دول تستخدم قناة السويس في تجارتها، وقال ان اهم الصادرات الاسرائيلية عبر قناة السويس هي الكيماويات والاسمدة المعدنية فيما يعد الفحم اهم وارداتها.