قناة إلكترونية تعبر عن أفكار شباب الإنترنت

كتب ـ المحرر الثقافي
شراكة مع معهد السينما بالقاهرة

أكد عمرو شومان رئيس القناة الإلكترونية "كام تي في" ومؤسسها، أن الفكرة بدأت عندما "طرقنا الأبواب لنعلن فيها عن موهبتنا الفنية والإعلامية، الإ إننا وجدنا أن تلك المجالات حكر على أشخاص معينة لا نستطيع إقتحامها، فالأولوية دائماً لأصحاب الوساطة، فقررنا أن ننشئ كياناً مستقلاً خاص بنا نعبر فيه عن وجهة نظرنا وننشر فيه إبداعنا يكون المبدأ فيه هو الموهبة والإبداع وليس المحسوبية والعلاقات الخاصة، خاصة أننا نعيش حالياً فترة زمنية يسودها احتكار إعلامي من قبل جهات وأفراد لا يفسحون المجال لإبراز المواهب."
جاء ذلك خلال الندوة التي أقامها منتدى الثقافة الرقمية بقصر ثقافة التذوق سيدي جابر بالإسكندرية، وأدارها الكاتب الصحفي حسام عبد القادر.
وأضاف شومان أن موعد البث الرسمي لهذه القناة في أغسطس/آب القادم، وحتى هذا الموعد "نقوم حالياً بجمع جميع أعمال الشباب لبثها بشكل تجريبي، كما قمنا بعمل شراكة مع معهد السينما بالقاهرة لعرض أفلام الطلبة ومشاريعهم السينمائية على القناة ليشاهدها ملايين من مرتادي الإنترنت مجاناً، وكل هذا الجهد هو جهد تطوعي من الشباب أنفسهم حتى تصميم الموقع وتنفيذه."
وذكر شومان أن الشباب هم الحكام والنقاد على كل الأعمال المعروضة، مما يخلق نوعا جديدا من النقاد (نقاد أون لاين). ليس هذا فقط بل سنقوم بعمل دورات تدريبية وتثقيفية فى المجال السينمائي والتلفزيوني من أجل إخراج جيل جديد من السينمائيين الشباب.
وحول طبيعة القناة وأهدافها تقول منى عبدالرسول مديرة القناة ورئيس العلاقات العامة إنها قناة إلكترونية تبث عبر شبكة الإنترنت من خلال موقع: www.Camtvonair.com وتضيف مديرة القناة "أن هذه القناة تهدف إلى استقطاب العناصر الموهوبة بمختلف الأعمار والفئات فى مجالات الإخراج والتمثيل والتصوير وكتابة القصة والسيناريو والإذاعة والمونتاج والموسيقى التصويرية وهندسة الصوت وأعمال الماكيير والإكسسوار واختيار الملابس والغناء وكتابه الشعر الغنائي والتلحين، والتي من شأنها أن تقوم بابتكار فكر جديد في عالم السينما المستقله والرقمية بشكل خاص والميديا بشكل عام والمساعدة على تنفيذ جميع ما سبق ذكره من مواد إعلامية."
وتؤكد منى عبدالرسول أن العمل من جانب فريق القناة أو الإدارة، وهو في حد ذاته مجرد عمل تطوعي، لا يجبر فريق العمل أو الإدارة على القيام بتنفيذ أعمال تراها القناة على غير المستوى الفني المطلوب، كما سيكون هناك إقرار من صاحب العمل أو الفيلم لنا بالسماح بعرض هذا الفيلم دون أي مسئولية تجاهنا."