قمع المعارضين اليمنيين يتطور إلى قصف بالطائرات

أينما وليت وجهك كل شيء قابل للانفجار

صنعاء ـ اسقط مسلحون قبليون الاربعاء طائرة حربية يمنية في منطقة ارحب شمال صنعاء حسبما افادت مصادر قبلية وشهود عيان.

وقال مصدر قبلي ان مقاتلين قبليين "اسقطوا بواسطة المضادات الجوية طائرة حربية في بيت عذر وسط منطقة ارحب" على بعد 40 كلم شمال صنعاء، مشيراً الى ان الطائرة من طراز سوخوي 22.

من جانبه قال شاهد عيان انه راى "حطام الطائرة المشتعل على الأرض وقد توافد سكان المنطقة نحو المكان".

كما اكد مصدر قبلي انه تم العثور على الطيار حياً في المنطقة وهو بات في ايدي القبائل دون ان يدلي بالمزيد من التفاصيل.

ويقوم الطيران منذ ايام بقصف قرى منطقة ارحب شمال صنعاء دعماً للقوات الموالية للرئيس علي عبدالله صالح التي تخوض معارك مع مسلحين قبليين معارضين في هذه المنطقة، لا سيما بعد مقتل عميد في الحرس الجمهوري خلال هجوم قبلي في نهم (60 كلم شمال صنعاء) الأحد.

وافاد مصدر قبلي ان ثلاثة مسلحين قبليين قتلوا الثلاثاء في نهم.

وتتحكم قرى منطقة ارحب في المدخل الشمالي للعاصمة وتضم خمس قواعد تابعة للحرس الجمهوري بقيادة احمد، النجل الاكبر للرئيس اليمني.

ويشكل انتشار وحدات الحرس الجمهوري في مناطق شمال صنعاء مانعاً امام اتصال قوات اللواء المنشق علي محسن الاحمر بتلك المتمركزة في شمال اليمن.

وادت المعارك في المنطقة بين الوحدات العسكرية الموالية والمعارضة وكذلك بين القبائل المؤيدة والمناهضة للرئيس الى عشرات القتلى.

ويواجه الرئيس اليمني الذي يحكم بلاده منذ 33 عاماً حركة احتجاجات شعبية واسعة تطالب برحيله.