قمة نارية بين المقاصة والداخلية

المقاصة لمواصلة انتصاراته

القاهرة - تشهد المرحلة التاسعة من الدوري المصري لكرة القدم قمة بين مصر المقاصمة المتصدر وضيفه الداخلية الثاني الاحد، فيما ستكون مهمة الزمالك حامل اللقب وغريمه الاهلي سهلة حيث يلعب الاول مع طلائع الجيش، والثاني مع حرس الحدود.

وسيكون ملعب الفيوم مسرحا لحدث من نوع خاص حين يجتضن لقاء فريقين في قمة البطولة غير الاهلي والزمالك خلافا للتقاليد.

ويأمل المدير الفني للمقاصة (18 نقطة) ايهاب جلال باستمرار مغامرته ومواصلة انتصاراته وتوسيع الفارق مع الداخلية (17) الذي يأمل مديره الفني علاء عبد العال بقيادته الى الصدارة والتأكيد ان فريقه هو الحصان الأسود هذا الموسم.

وعلى ملعب بتروسبورت، يطمح الزمالك الخامس (13 نقطة) الى مواصلة انتصاراته تحت قيادة البرازيلي ماركوس باكيتا الذي نجح في تحقيق الفوز في المباراة الأولى على حرس الحدود.

ومن المنتظر ان يشهد تشكيل الزمالك تغييرات محدودة حيث سيستعيد الفريق جهود مهاجمه الأساسي باسم مرسي، فيما اقترب طارق حامد من المشاركة في وسط الملعب بدلا من ابراهيم صلاح الذي قدم مردودا متوسطا في المباراة الماضية.

وعلى الجانب الأخر، يأمل المدير الفني للطلائع الثالث عشر (6 نقاط) طارق يحيي في تحقيق مفاجأة بالفوز على حامل اللقب لمنح فريقه دفعة معنوية تساعده على التخلص من الحظ السيء الذي يلازمه رغم ادائه المتميز.

وسيحاول الأهلي التاسع (9 نقاط) تعويض خسارته القاسية امام سموحة في المرحلة السابقة (صفر-3) والاندفاع الى الامام ليكون في طليعة الكبار او المتصدرين.

وعلى الرغم من تذيل حرس الحدود جدول الترتيب (3 نقاط)، حذر المدير الفني البرتغالي جوزيه بيسيرو لاعبيه خلال التدريبات الأخيرة من التراخي لئلا يلقوا نفس المصير امام سموحة، مشيرا الى ان ترتيب الحرس لا يعكس اداءه ومستواه في البطولة وهو سحتاج لقليل من حسن الطالع ليقارع الفرق الكبيرة.

واستعد الأهلي جيدا لمواجهة الحرس ورفض الراحة بعد الخسارة امام سموحة نظرا لضيق الوقت، وأكد بيسيرو على ضرورة نسيان النتيجة والأحداث التي رافقتها بعد حصارهم من الجماهير قبل المباراة.

ووضح من التدريبات الأخيرة نية بيسيرو في اجراء بعض التغييرات البسيطة على التشكيل نظرا لإستعادة جهود حسام عاشور بعد عودته من الايقاف.

على الجانب الأخر، يأمل حرس الحدود بتكرار فوزه على الاهلي بعد ان كان هزمه في المرحلة الثانية والثلاثين الموسم الماضي.