قمة مفصلية في الكاليتشيو، ويونايتد يريد شباكا نظيفة في البريمرليغ

ميلان يخوض مباراته المقبلة منتشيا من فوزه خارج أرضه

نيقوسيا - ستكون مباراة ميلان المتصدر ولاتسيو الثالث مفصلية في مسار بطولة ايطاليا لكرة القدم عندما يتقابل الطرفان على ملعب "سان سيرو" في افتتاح المرحلة الثالثة والعشرين الثلاثاء.

ويتصدر "روسونيري" الترتيب برصيد 47 نقطة مقابل 43 لنابولي الثاني و40 للاتسيو الثالث، لذلك سيمنح فوز ميلان تقدما كبيرا للفريق اللومباردي على فريق العاصمة (10 نقاط)، ما يجعل مهمة لاتسيو باحراز اللقب صعبة للغاية.

ويخوض ميلان المباراة منتشيا من فوزه خارج أرضه على كاتانيا 2-صفر بهدفين من البرازيلي روبينيو والسويدي زلاتان ابراهيموفيتش صاحب 13 هدفا في الدوري هذا الموسم.

ولا شك ان مهمة لاتسيو الفائز على فيورنتينا في المرحلة السابقة، ستكون معقدة أمام فريق المدرب ماسيميليانو اليغري صاحب أقوى دفاع وهجوم في الدوري.

ويخوض نابولي الوصيف مباراة لا تخلو من صعوبة على أرض كييفو العاشر، بعد فوزه الساحق على سمبدوريا 4-صفر بثلاثية من متصدر ترتيب الهدافين الاوروغوياني ادينسون كافاني (17 هدفا في 22 مباراة).

وأصر كافاني الذي سجل هاترك أيضا في مرمى يوفنتوس قبل أسبوعين ان فريقه الجنوبي يمكنه احراز اللقب للمرة الاولى منذ 21 عاما: "كما قلنا في بداية الموسم، لا ينبغي ان نضع الحواجز اذا اردنا الفوز... بعد الخروج في الكأس (بركلات الترجيح أمام انتر ميلان منتصف الاسبوع الماضي)، جاءت قوتنا في المباراة (سمبدوريا) جراء تلك الخسارة".

ويقر كافاني المعار من باليرمو انه سعيد مع نابولي على رغم المديح الذي تلقاه مؤخرا من البرتغالي جوزيه مورينيو من مدرب ريال مدريد الاسباني.

أما مدرب الفريق والتر ماتساري فأشار الى عدم تركيز الفريق على ترتيب الدوري: "لم نفكر أبدا في الترتيب وسأتابع ذلك. أفكر فقط في تدريب لاعبي فريقي. لقد بنينا قاعدة صلبة ونحن نستفيد من العمل الذي قمنا به العام الماضي".

وتختتم المرحلة بلقاء انتر ميلان حامل اللقب وبطل أوروبا مع مضيفه باري الاخير الذي خسر اخر 4 مباريات له.

ونجا انتر ميلان رابع الترتيب من خسارة محققة أمس الاحد عندما تأخر أمام ضيفه باليرمو الثامن صفر-2 على ملعبه "جوزيبي مياتزا"، لكن لاعبه الجديد جامباولو باتسيني القادم من سامبدوريا أنقذه بتسجله هدفين في الشوط الثاني وحصوله على ركلة جزاء ترجمها الكاميروني صامويل ايتو بنجاح (3-2).

وفي باقي المباريات، يلعب تشيزينا مع كاتانيا، وفيورنتينا مع جنوى، وباليرمو مع يوفنتوس، وبارما مع ليتشي، وروما مع بريشيا، وسمبدوريا مع كالياري، واودينيزي مع بولونيا بعد غد الاربعاء.

انكلترا

يستأنف نشاط الدوري الانكليزي بعد تفرغ الاندية لمسابقة الكأس في اليومين الماضيين، فتنطلق المرحلة الساسة والعشرون الثلاثاء وفيها يستضيف مانشستر يونايتد المتصدر (51 نقطة) أستون فيلا الثالث عشر على ملعبه "أولد ترافورد".

ويتصدر يونايتد الترتيب بفارق 5 نقاط عن ارسنال اللندني و6 نقاط عن جاره مانشستر سيتي الذي لعب مباراة أكثر، علما بان يونايتد هو الوحيد الذي لم يذق بعد طعم الخسارة في الدوري هذا الموسم (14 فوزا و9 تعادلات).

ويستعد السير اليكس فيرغوسون للزج بتشكيلته الدفايعة الاساسسية أمام استون فيلا الذي يضم الهداف دارين بنت المنتقل من سندرلاند.

وقال فيرغوسون بعد غياب اساسيي دفاعه عن مباراة ساوثمبتون الاخيرة في الكأس (2-1): "الصربي فيديتش سيكون جاهزا، وريو فرديناند بدأ التمارين الخميس ونأمل أن يكون جاهزا الثلاثاء. ونتوقع أيضا أن يكون البرازيلي رافايل على ما يرام بعد اصابته برأسه في مباراة بلاكبول الاخيرة والفرنسي باتريس ايفرا كانت لديه حالة وفاة عائلية فلم يلعب في ساوثمبتون".

وعانى دفاع يونايتد الذي غاب عنه الحارس المخضرم الهولندي ادوين فان در سار في مباراة ساوثمبتون ضمن الدور الرابع من مسابقة الكأس أول من أمس السبت، فتأخر "الشياطين الحمر" بهدف قبل الرد عبر مايكل أوين والمكسيكي خافيير هرنانديز.

لكن ما يخيف فيرغوسون ان أستون فيلا كان الأقرب لالحاق الخسارة بفريقه ذهابا على ملعب "فيلا بارك" في برمنغهام في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي. وتقدم فيلا 2-صفر عبر أشلي يونغ ومارك ألبرايتون قبل أن يعادل يونايتد في اخر 10 دقائق عبر الايطالي فيديريكو ماكيدا وفيديتش.

وتراجع استون فيلا منذ ذلك الوقت نحو منطقة الهبوط، لكنه أظهر تحسنا ملموسا في اخر مباراتين بعد فوزه على مانشستر سيتي وويغان.

واعتبر فيرغوسون ان بنت الذي انتقل مقابل 24 مليون جنيه استرليني من سندرلاند في فترة الانتقالات الحالية هو مكسب كبير لفيلا: "مهما يقال عن بنت، الا انه يمكلك معدلا معقولا مع الفرق التي مثلها. كلف اموالا كثيرة لكنها تكون مبررة اذا قاد الفريق الى مركز أفضل".

من جهة أخرى، يخوض أرسنال الوصيف امتحانا لا يخلو من صعوبة أمام ضيفه ايفرتون على ملعب "الامارات".

وسيخوض المدفعجية اللقاء بدون نجم وسطهم الفرنسي سمير نصري الذي تعرض لاصابة ستبعده نحو ثلاثة اسابيع عن الملاعب في مواجهة هادرسفيلد في الكأس الاحد.

وأقر المدرب الفرنسي ارسين فينغر ان خسارة نصري في هذه المرحلة التي يحارب فيها ارسنال على اربع جبهات، قاسية للغاية: "أن تخسر اللاعبين في هذه المرحلة هو أمر مخيب لنا، انا نادم لاشراكه لأني كنت سأزج بالتشيكي بروزيتسكي، لكنه كان ضعيفا ومريضا، لقد غامرت ودفعت الثمن".

في هذا الوقت، يخوض تشلسي حامل اللقب ورابع الترتيب رحلة معقدة الى سندرلاند السادس الذي لم يخسر في مبارياته الاربع الاخيرة، لكن فريق المدرب الايطالي كارلو أنشيلوتي استعاد ثقته وفاز في اخر مباراتين.

ويبدو الفريق الأزرق مشغولا في هذه الايام بصفقة انتقال الدولي الاسباني فرناندو توريس الى صفوفه من ليفربول قبل ساعات على اقفال باب الانتقالات الشتوية.

بيد ان رحلة تشلسي الى ملعب الضوء ستكون ثأرية بعد الفوز المفاجىء الذي حققه فريق المدرب ستيف بروس ذهابا (3-صفر) على ملعب ستامفورد بريدج.

وستكون المباراةالاولى لسندرلاند بعد انتقال هدافه دارين بنت الى استون فيلا، لكن فيلا يحاول تعويض ذلك باشراك لاعبيه الجديدين الغاني سالي مونتاري معارا من انتر ميلان الايطالي وصانع الالعاب البنيني ستيفان سيسينيون المنتقل من باريس سان جرمان الفرنسي مقابل 6 ملايين جنيه.

وفي باقي المباريات، يلعب مع وست بروميتش البيون مع ويغان غدا الثلاثاء، وبرمنغهام مع مانشستر سيتي وبلاكبيرن روفرز مع توتنهام هوتسبر وبلاكبول مع وست هام وبولتون مع ولفرهامبتون وفولهام مع نيوكاس وليفربول مع ستوك سيتي بعد غد الاربعاء.