قمة مثيرة بين إنكلترا وويلز في كأس اوروبا

هودجسون في مهمة صعبة

يترقب روي هودجسون مدرب إنكلترا وكريس كولمان مدرب ويلز المواجهة البريطانية بين المنتخبين الغريمين في مباراة بدور المجموعات في بطولة أوروبا 2016 لكرة القدم بعد سحب القرعة السبت.

والتقت إنكلترا مع ويلز لأول مرة في 1879 بينما فاز المنتخب الإنكليزي في المواجهة الأخيرة بتصفيات بطولة أوروبا 2012 بنتيجة 2-صفر في كارديف و1-صفر في استاد ويمبلي. كما لعب المنتخبان معا في تصفيات كأس العالم 2006 وفازت إنكلترا ذهابا وإيابا.

وسيلعب المنتخبان الغريمان في المجموعة الثانية إلى جانب روسيا وسلوفاكيا وستقام القمة البريطانية المنتظرة في 16 يونيو/حزيران.

وقال هودجسون "كانت هناك فرصة كبيرة لمواجهة فريق من الأراضي البريطانية. أنا سعيد من أجل كريس ولاعبيه بسبب عملهم الرائع وهذا أمر مثير بعد تطور مستواهم".

وأضاف بعد سحب القرعة "بغض النظر عن المنتخب الذي كان سيقع معنا من هذا التصنيف فإن الأمر كان سيمثل صعوبة ولذلك لم لا نواجه فريقا صعبا يقع بالقرب منا".

وكان يمكن لأيرلندا الشمالية أن تقع في نفس المجموعة مع إنكلترا ضمن منتخبات التصنيف الرابع لكن القرعة وضعتها في مجموعة تضم ألمانيا بطلة العالم وأوكرانيا وبولندا.

وكان كولمان قد أعلن قبل القرعة أنه لا يفضل مواجهة إنكلترا لأنه يريد تجنب الصخب الإعلامي المنتظر أن يصاحب اللقاء لكنه قال بعد القرعة "وقعوا في طريقنا وستكون مباراة رائعة".

وأضاف "منتخبان رائعان وبالطبع فإن الفوز في عشر مباريات متتالية في التصفيات يعد أمرا رائعا للمنافس. إنكلترا من أفضل المنتخبات ونحن نتطلع لخوض المباراة".

وتضم تشكيلة ويلز آرون رامسي لاعب أرسنال وأشلي وليامز مدافع سوانزي سيتي بينما سبق لغاريث بيل لاعب ريال مدريد تمثيل ساوثامبتون وتوتنهام هوتسبير قبل الانتقال إلى إسبانيا في صفقة قياسية عالمية مقابل 85 مليون جنيه إسترليني (129.33 مليون دولار) في 2013.

والتقى المنتخبان الغريمان 101 مرة وفازت إنكلترا في 66 مباراة مقابل 14 لويلز بينما حسم التعادل 21 مواجهة. وكان المنتخبان يلعبا معا بشكل سنوي حتى عام 1984 الذي شهد آخر فوز لويلز وبنتيجة 1-صفر.