قمة لرواد التواصل الاجتماعي العرب في دبي

نحتفي بصناع التغيير الإيجابي من خلال قنوات التواصل الاجتماعي

دبي - وجه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الإمارات حاكم دبي، بتنظيم "قمة رواد التواصل الاجتماعي العرب " خلال يومي 17 و 18 مارس المقبل بدبي، لتكون بمثابة الحدث الأول من نوعه والأكبر في المنطقة للمؤثرين على قنوات التواصل الاجتماعي، ومنبرا لدعم الاستخدام الإيجابي لقنوات التواصل الاجتماعي وتكريم أفضل الممارسات على هذه القنوات.

وقال الشيخ محمد بن راشد "سنحتفي من خلال القمة بصناع التغيير الإيجابي في مجتمعاتهم من خلال قنوات التواصل الاجتماعي، وسنتواصل مع المؤثرين على هذه القنوات لنسمع آرائهم وأفكارهم، وسنكون قريبين من المبدعين والمبتكرين لندعهم ونساهم في إيصال أفكارهم ".

وستتضمن قمة رواد التواصل الاجتماعي العرب على مدار يومين عددا من الأنشطة والفعاليات التي ستعمل في مجملها على خلق بيئة تفاعل إيجابية تكرم الابتكار والإبداع على مواقع التواصل الاجتماعي.

ويشمل ذلك جائزة رواد التواصل الاجتماعي العرب، وملتقى المؤثرين في وسائل التواصل الاجتماعي العربي، وجلسات التواصل الاجتماعي النقاشية، وتقرير التواصل الاجتماعي العربي، بالإضافة إلى مبادرة بذور لدعم المشاريع والمبادرات المبتكرة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان الشيخ محمد بن راشد قد أطلق جائزة رواد التواصل الاجتماعي العرب في يونيو 2014 بهدف تسليط الضوء على أهم مبادرات التواصل الاجتماعي في الدول العربية، من خلال جائزة سنوية تكرم الإبداعات الفردية والمؤسسية في مختلف القطاعات وعبر مختلف قنوات التواصل الاجتماعي.

وسيتم من خلال الجائزة تكريم 20 فئة نشطة على مواقع التواصل الاجتماعي تضم مختلف المجالات والقطاعات، بالإضافة لاختيار سنوي للشخصية الأكثر تأثيرا على شبكات التواصل الاجتماعي في العالم العربي.

وسيكون ملتقى المؤثرين في وسائل التواصل الاجتماعي أول حدث من نوعه يجمع أكثر 100 شخصية نشطة ومؤثرة عربيا على مختلف قنوات التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وتويتر وانستجرام ويوتيوب، وذلك ضمن ملتقيات تفاعلية تعد الأولى من نوعها ويتم فيها التناقش حول أهم القضايا على هذه القنوات والتباحث حول أهم المستجدات فيها.