قمة حاسمة في الصراع على لقب البطولة الكويتية

قمة المفاجآت

الكويت - تحفل المرحلة الثانية والعشرون من الدوري الكويتي لكرة القدم الجمعة بمباراة قمة قد تكون حاسمة في الصراع على اللقب تجمع بين الكويت الثاني وضيفه العربي المتصدر.

وتنطلق اهمية اللقاء من كونه يقام قبل خمس مراحل على الختام علما ان العربي يملك 56 نقطة مقابل 51 للكويت، وبالتالي يعتبر فوز الاول تمهيدا اكيدا له نحو منصة التتويج التي لم تطأها قدماه منذ 2002 وبالتالي انفرادا بالرقم القياسي الذي يتشاركه مع القادسية (16 لقبا لكل منهما).

اما فوز الثاني فيعني تقليص الفارق الى نقطتين فقط وبالتالي اشتعال فتيل المنافسة حتى المراحل الأخيرة.

العربي قادم من فوز كبير على مضيفه الساحل بخماسية نظيفة فيما تغلب الكويت على ضيفه الفحيحيل بثمانية اهداف دون رد، وبالتالي يدخل الفريقان قمة الغد بمعنويات مرتفعة للغاية.

في معسكر العربي، فرض المدرب الصربي بوريس بونياك سرية تامة على التدريبات وسط جهوزية لاعبيه كافة اثر عودة المتألق علي مقصيد القادم من الايقاف الا ان الشكوك ما زالت تحوم حول طلال نايف المصاب.

وفي معسكر الكويت، كشف المدرب محمد ابراهيم عن تجهيزه خطة لمفاجأة الخصم تتمثل في الحد من خطورة مهاجميه والمتمثلة بالسوريين فراس الخطيب ومحمود المواس والاردني احمد هايل مع استغلال المساحات المتوافرة في وسط الملعب عن طريق البرازيلي روجيرو دي اسيس كوتينيو وفهد العنزي وعبدالله البريكي لضرب الدفاع العرباوي الذي يعتبر اضعف خطوط "الأخضر".

وقال: "المباراة صعبة على الطرفين، العربي يطمح الى حسم اللقب ونحن لدينا فرصة سنقاتل في سبيلها. سنواجه خصما يتسلح بلاعبين اكفاء فضلا عن دعم جماهيري كبير".

وتابع: "فوز الكويت لن يحسم الدوري، حيث سيبقى الامر معلقا حتى النهاية".

ويفتقد ابراهيم في المباراة التي يقودها طاقم حكام من البحرين، الى كل من الصاعد احمد حزام ووليد علي للاصابة.

وفي مباراة ثانية تقام غدا ايضا، يبدو القادسية مرشحا فوق العادة لتجاوز ضيفه التضامن.

القادسية حامل اللقب قادم من تعادل مخيب امام اليرموك 1-1 في الدوري بيد انه عوضه بفوز عزيز على الفريق نفسه 2-صفر في الدور نصف النهائي من مسابقة كأس الامير سجلهما السويسري من اصل كرواتي دانيال سوبوتيتش وبدر المطوع (90+2 و90+6).

وسيكون القادسية مدعوا لمواجهة السالمية في النهائي علما بأن الاخير سحقه في الدوري قبل اسابيع عدة بستة اهداف نظيفة في احدى مفاجآت الموسم المدوية.

يذكر ان القادسية حقق كأس السوبر المحلية مطلع الموسم واتبعها بكأس الاتحاد الاسيوي، بيد انه يطمح الى انتزاع كأس الامير للخروج بلقب محلي على جانب من الاهمية فهو يشغل المركز الثالث برصيد 46 في الدوري بفارق عشر نقاط من العربي المتصدر وقد تلاشت حظوظه في الاحتفاظ باللقب فضلا عن تنازله عن لقبه بطلا لكأس ولي العهد.

من جانبه، يعاني التضامن على المستوى الاداري والنتائج على حد سواء وهو قادم من خسارة كبيرة تجرعها امام كاظمة بثمانية اهداف نظيفة علما انه يحتل المركز الرابع عشر الاخير بثماني نقاط فقط.

وفي المباريات الاخرى، يلعب الجمعة ايضا الشباب الحادي عشر (14 نقطة) مع السالمية الخامس (44)، والسبت النصر التاسع (16) مع الساحل الثالث عشر (10)، الصليبخات السابع (31) مع الجهراء الرابع (45)، كاظمة السادس (41) مع خيطان الثامن (23)، والفحيحيل الثاني عشر (11) مع اليرموك العاشر (15).