قمة الرياض تطالب بحل الميليشيات في العراق

تخوف خليجي من النفوذ الايراني

الرياض - دعت قمة الرياض الخليجية في بيانها الختامي الاحد الى "حل الميليشيات فورا" في العراق داعية ايران بدون ان تسميها الى "عدم التدخل في الشؤون الداخلية للعراق".
واعرب البيان عن "قلق المجلس الشديد ازاء الانفلات الامني في العراق واكد تاييده للحكومة العراقية في التصدي لهذه الاعمال ومطالبتها بحل الميليشيات فورا وانها المظاهر المسلحة".
واكد على اهمية "الحفاظ على التوازن الاجتماعي الذي ساد العراق ونسيج التداخل وصلة الوصل الذي يربط بين المذاهب والعشائر في مختلف المناطق العراقية".
كما ادان المجلس "الاعمال الارهابية والاجرامية واعمال القتل والعنف الطائفي والتهجير القسري الذي تشهده الساحة العراقية" ودعا الى "احترام سيادة واستقلال وهوية العراق ورفض دعاوي التجزئة والتقسيم".
من جهة اخرى دعت القمة ضمنا ايران الى عدم "التدخل في الشؤون الداخلية للعراق" من خلال توسيع "نفوذها السياسي او الثقافي" داخل هذا البلد.
وشدد بيان القمة على ضرورة "عدم التدخل في الشؤون الداخلية لاي طرف كان في العراق لمحاولة التاثير على الاوضاع الداخلية من اجل تحقيق اهداف لا تخدم الوحدة الوطنية العراقية او من خلال مد نفوذه السياسي او الثقافي داخل العراق بما يؤدي الى تكريس الانقسام والطائفية ويقود الى زعزعة الاستقرار".