قمة الحسم بين الوحدات والرمثا في الدوري الاردني

الوحدات ضيفا ثقيلا على الرمثا

عمان - تتجه الانظار الجمعة الى الموقعة المرتقبة بين الوحدات المتصدر وحامل اللقب ومضيفه الرمثا الثاني في قمة المرحلة الحادية عشرة، الاخيرة ذهابا من الدوري الاردني لكرة القدم التي تفتتح الخميس مباراتي شباب الأردن مع الحسين، والجزيرة الرابع مع الصريح الثالث في مواجهة قوية اخرى.

ويتصدر الوحدات بـ26 نقطة وبفارق نقطتين فقط عن الرمثا ما يجعل المباراة في غاية الاهمية للفريقين.

وسيكون التعادل كافياً للوحدات للمحافظة على الصدارة وفارق النقطتين لكن النقطة لن تكون مقنعة للفريقين كما يؤكد المدرب الوطني عبدالله أبو زمع المدير الفني للوحدات والروماني فلورين متروك المدير الفني للرمثا.

وتبدو الحظوظ متساوية ومتكافئة بين الفريقين كما يرى أبو زمع ومتروك وهما يتطلعان لتقديم مباراة تليق بسمعة ومكانة الفريقين اللذين لم يعرفا طعما للخسارة حتى الان حيث حقق الوحدات 8 انتصارات مقابل تعادلين، فيما حقق الرمثا 7 انتصارات مقابل ثلاثة تعادلات.

ويملك الوحدات أقوى هجوم بـ17 هدفا مقابل 16 للرمثا، وهما يتشاركان سجل افضل دفاع (4 أهداف في شباك كل فريق).

وكان الوحدات فاز على لرمثا 3-1 في الدور الأول من كاس الأردن للموسم الحالي في اب/اغسطس الماضي لكن الرمثا أظهر بعد تلك المباراة تطورا لافتا في الدوري الذي يتطلع للقبه الأول فيه منذ ثلاثين عاما، فيما يسعى الوحدات للمحافظة على لقبه والفوز به للمرة 14.

وستكون مواجهة الخميس بين الجزيرة وضيفه الصريح في عمان الثانية من حيث الأهمية.

وقد فاجأ الصريح الجميع باحتلاله المركز الثالث بعد اربعة انتصارات متتالية رفع من خلالها رصيده الى 17 نقطة وبفارق نقطة فقط عن الجزيرة الرابع.

ويرى المدرب الوطني أسامة قاسم المدير الفني للصريح أن على فريقه استثمار هذه الفرصة التاريخية وتسجيل نتيجة ايجابية لكنه حذر لاعبيه من الثقة الزائدة، فيما رأى نظيره عيسى الترك أن على فريقه عدم إهدار فرصة الفوز والعودة للمركز الثالث وتعويض خسارته أمام الرمثا، مشددا على أن الصريح اثبت في المراحل السابقة انه فريق يجب احترامه خاصة بعد فوزه في المرحلة السابقة على الفيصلي 2-1.

وبدوره، يحل الحسين الذي يتشارك المركز الرابع مع الجزيرة، ضيفا على شباب الأردن التاسع (10 نقاط) غدا الخميس، وكلاهما في حاجة ماسة للفوز الذي قد يمنح الحسين فرصة المركز الثالث في حال تعادل الجزيرة مع الصريح، فيما يدرك شباب الأردن أن خسارته قد تعيده للمركز العاشر والبقاء في دائرة الخطر.

ويلتقي الجمعة في مواجهة المركز الأخير البقعة الحادي عشر قبل الأخير (4 نقاط) مع اتحاد الرمثا الثاني عشر الأخير (3 نقاط) في مباراة يسعى خلالها كل من الطرفين الى فوزه الاول.

ويشهد السبت مواجهة العراقة بين الفيصلي السادس (13 نقطة) والأهلي السابع (12 نقطة).

ولن يقبل الفيصلي سوى بالفوز لتحسين موقعه وإرضاء جماهيره الغاضبة وهو يخشى خسارة جديدة قد تعيده لدائرة الخطر، فيما يدرك الأهلي أن الفوز سيمنحه فرصة عبور منطقة الأمان.

ويتطلع الفيصلي لتعويض خسارته أمام الأهلي (صفر-3) في الدور الأول من كأس الأردن.

في أخر مباريات مرحلة الذهاب يلتقي السبت منشية بني حسن العاشر (8 نقاط) مع ضيفه ذات راس الثامن (11 نقطة) والفوز هو حاجة الفريقين للاقتراب من منطقة الأمان والابتعاد عن دائرة الخطر.