قمة الارض: كافيار وجمبري لمن يبحثون مشكلة الفقر!

جوهانسبرج - من رينو جيفرز
مندوبو المنظمات غير الحكومية منعوا من حضور الاجتماعات الرسمية

يتضح بجلاء الفرق الشاسع بين المنظمات غير الحكومية وبين المندوبين الرسميين في قمة الارض في جوهانسبرج بحيث بدا الامر تعبيرا واضحا عن الفجوة بين الاغنياء والفقراء في كوكبنا.
فهؤلاء المندوبون يجلسون في القاعات الفاخرة ذات الارضيات من الرخام في مركز ساندتون للمؤتمرات ويصيغون البيانات والقرارات الشفهية من أجل "إنقاذ الارض" وعلاج "مشكلة الفقر"، وبعدها يتناولون طعاما فاخرا من الكافيار والجمبري!
أما المنظمات غير الحكومية فهي تمثل الجانب الآخر من الصورة. فهي عاكفة على العمل فعليا في أجنحة بمركز للمعارض بالقرب من ضاحية سويتو السوداء التي تسودها الاضطرابات على مشارف جوهانسبرج.
فهناك حوالي 500 منظمة غير حكومية في المنتدى العالمي للشعوب تعرض أمثلة حية للعمل من أجل التنمية المستديمة بدءا من التسخين بالطاقة الشمسية وحتى أساليب الزراعة العضوية والصحة العامة وحقوق الانسان ونقل التكنولوجيا.
وتقع أجنحتهم في مركز "ناسريك" للمعارض على بعد حوالي أربعين دقيقة بالسيارة من مركز ساندتون الفاخر، وأيضا لا يجرؤ كثير من الزوار على القيام بهذه الرحلة ليلا. فالامن ليس مضمونا في نظرهم بسبب تفشي الجريمة رغم تنظيم رحلات منتظمة للحافلات جيئة وذهابا وتعزيز وجود الشرطة.
ووسط ضجيج العمل وكثرة النقاشات يتناول اكثرهم طعاما محليا سريعا لا علاقة له بالموائد الفخمة التي تقدم لمندوبي الحكومات.
وتسمع بينهم متظاهر منفرد يصيح "فلسطين حرة" عند مدخل مركز المعارض بينما على بعد أمتار رفع رهبان من التبت لافتات كتب عليها "التبت حرة".
وجلس عضوان من حركة "فالونجونج" المحظورة في الصين في تأمل صامت في حين رفعت مجموعة من المتظاهرين الكوريين لافتات وتغنت بصوت عال بشعارات ضد الرئيس الامريكي جورج بوش ونددت بغيابه عن قمة الارض.
وقال خطيب أمريكي في القاعة الرئيسية الكبرى أن الولايات المتحدة "فقدت حقها في الوجود" وذلك وسط التصفيق وضرب الطبول الافريقية والجلبة الشديدة.
وقد انتقدت منظمات كثيرة بعد مقر المنظمات غير الحكومية عن مقر الاجتماعات الحكومية، واتهمت الامم المتحدة وحكومة جنوب أفريقيا بمنع وصول تلك المنظمات إلى مركز المؤتمرات الرئيسي في ساندتون.
وقالت المنظمات غير الحكومية في بيان لها "إما أن الامم المتحدة لا تهتم بمخاوف المنظمات غير الحكومية أو أن لها مصلحة في عدم التعبير عن هذه المخاوف. وإلا فهل هناك تفسير عقلاني آخر لموقع المنظمات غير الحكومية في ناسريك؟".
ولكن منظمي القمة يقولون أن مركز ناسريك هو مركز المعارض الشاسع الوحيد في منطقة جوهانسبرج الذي يمكن أن يستوعب 20 ألف مندوب عن المنظمات غير الحكومية.