قمة اشبيلية تتأهب لاعلان الاعضاء الجدد للاتحاد الاوروبي

زعماء اوروبا يريدون توسيع نطاق اتحادهم، وبسرعة

اشبيلية (اسبانيا) - افاد مشروع البيان الختامي لقمة اشبيلية الاوروبية ان الدول الـ15 ستعلن السبت اسماء الدول العشر التي يريد الاتحاد الاوروبي انهاء مفاوضاته حول انضمامها الى الاتحاد الاوروبي قبل نهاية العام الجاري ليصبح الانضمام قائما بالفعل عام 2004.
وجاء في نص البيان الختامي"في حال تواصلت الوتيرة الحالية للمفاوضات والاصلاحات فان الاتحاد الاوروبي مصمم على انهاء المفاوضات مع قبرص ومالطا والمجر وبولندا وسلوفاكيا وليتوانيا ولاتفيا واستونيا وتشيكيا وسلوفينا قبل نهاية العام".
ويوضح البيان الذي سيعرض على قادة الدول الخمس عشرة الاعضاء حاليا في الاتحاد الاوروبي لاقراره ان صياغة معاهدة الانضمام يجب ان "تنتهي في اقرب وقت ممكن" بعد انتهاء المفاوضات للتمكن من توقيعها في ربيع 2003.
والهدف هو تمكين المنضمين الجدد من المشاركة "كاعضاء كاملي العضوية" في الانتخابات المقبلة للبرلمان الاوروبي عام 2004.
ويدعو مشروع البيان الاتحاد الاوروبي الى "تسليم الدول المرشحة في مطلع تشرين الثاني/نوفمبر كل العناصر التي لا تزال غير مكتملة" حول الجوانب المالية لمفاوضات الانضمام والتي لم تتفق عليها بعد الدول الـ15. ويشمل هذا الامر بشكل خاص المساعدات الزراعية المباشرة.
ولا يشير النص الى تاريخ محدد لقمة بروكسل التي ستحدد بشكل نهائي اسماء الدول القادرة على انهاء محادثاتها في نهاية العام 2002 ويشير فقط الى "الخريف المقبل".
وحتى الان حددت الرئاسة الدنماركية للاتحاد الاوروبي رسميا الرابع والعشرين والخامس والعشرين من تشرين الاول/اكتوبر موعدا لهذه القمة ونفت فرضية ارجاء الاجتماع حتى تشرين الثاني/نوفمبر المقبل حسب ما تردد خلال الايام الاخيرة.