قل لي كم مرة تحلق اقول لك كم ستعيش!

القضية حياة او موت

لندن - اكتشف الباحثون في بريطانيا أن الحلاقة لأقل من مرة واحدة يوميا قد تزيد خطر إصابة الرجال بالسكتة الدماغية بنسبة 70 في المائة.
وتوصل العلماء في جامعة بريستول البريطانية، إلى هذه العلاقة بين الحاجة إلى الحلاقة بصورة غير متكررة وخطر السكتة، من خلال متابعة العادات الحياتية وتكرار الحلاقة عند أكثر من ألفي رجل في منطقة سيرفيللي بجنوب ويلز، تراوحت أعمارهم بين 45 - 59 عاما، لمدة عشرين عاما، مع استثناء الرجال ذوي اللحى.
وقال الباحثون إن التوجه السائد بين الرجال في الوقت الذي بدأت فيه الدراسة في أوائل السبعينات من القرن الماضي، كان للحلاقة غير المنتظمة، بسبب انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون الذكري المحفز لنمو الشعر في أجسام الرجال في ذلك الوقت.
ولاحظ هؤلاء في الدراسة التي نشرتها المجلة الأمريكية لعلم الوباء، أن الرجال غير المنتظمين على الحلاقة، كانوا أكثر ميلا للتدخين، وهو عامل الخطر الرئيس المعروف للسكتة، وتعرضوا للذبحات الصدرية بنسبة أعلى، وهم يعملون في مهن يدوية، وكانوا أقل ميلا للزواج.
ووجد الخبراء أن الرجال الذين مارسوا الحلاقة بصورة أقل انتظاما كانوا أكثر عرضة للإصابة بأزمات قلبية وسرطان الرئة، ولكن بعد الأخذ في الاعتبار العوامل الأخرى، وخصوصا التدخين، اختفت عوامل الخطر تلك.
ومع ذلك، ومع ضبط جميع عوامل الخطر, اكتشف الباحثون أن خطر السكتة زاد عند هؤلاء الرجال بحوالي 70 في المائة، وتعرضوا للوفاة من أي سبب مرضي بنسبة 30 في المائة، مشيرين إلى أن 45 في الرجال ممن لم ينتظموا على الحلاقة ماتوا لأي سبب خلال فترة الدراسة، مقارنة مع 31 في المائة من نظرائهم المنتظمين على الحلاقة.
وأوضح العلماء أن السبب في زيادة خطر إصابة الرجال بالسكتة بسبب الحلاقة غير المنتظمة، يرجع إلى الهرمونات، مثلما هو الحال بالنسبة للصلع المرتبط بوجود مستويات عالية من التستوستيرون الذي يزيد خطر الإصابة بأمراض القلب، مشيرين إلى أنه لم يتضح بعد سبب تأثير الهرمونات الجنسية على احتمالات إصابة الرجال بالمرض. (قدس برس)