قلق في موريتانيا من فتوى بقتل أو قلع عيني ناشطة حقوقية!

الشرطة رفضت شكواها ودعتها لمفاوضة رجل الدين

باريس - عبرت منظمات غير حكومية الجمعة عن قلقها بعد ان اصدر زعيم اسلامي موريتاني فتوى ضد الناشطة في مجال حقوق الانسان امينتو منت المختار، داعية السلطات الى تأمين حماية لها.

وقالت هذه المنظمات وبينها جمعية المسيحيين لإلغاء التعذيب ومنظمة العفو الدولية ان فتوى صدرت بحق امينتو منت المختار "لأنها طالبت في مقال صحفي بمحاكمة عادلة لشيخ ولد مخيتير الشاب البالغ من العمر 28 عاما المتهم بالردة والمسجون حاليا في نواذيبو" شمال شرق موريتانيا.

وجاء في الفتوى التي اصدرها الشيخ يحظيه ولد داهي الذي يتزعم جماعة اسلامية تحمل اسم احباب الرسول ان "الله سيجازي خيرا من يقتلها او يقتلع عينيها".

ومنحت امينتو منت المختار رئيسة جمعية ربات البيوت جوائز عدة في الخارج لمكافحتها التمييز والاستعباد الحديث، كما قالت المنظمات غير الحكومية وبينها ايضا منظمة منع التعذيب في بيانها.

واضافت انها "حاولت تقديم شكوى في السادس من حزيران/يونيو ضد هذه الدعوة الى القتل لكن الشرطة رفضت ذلك ونصحتها بمناقشة الامر مع يحظيه ولد داهي".

واكدت المنظمات انه "على السلطات الموريتانية ان تضمن في كل الظروف السلامة الجسدية والنفسية للناشطة الحقوقية امينتو منت المختار".

واضافت "عليها ايضا ان توقف فورا التهديدات بالقتل التي وجهت اليها وتتخذ كل الاجراءات اللازمة لمحاسبة موجهيها امام القضاء".